“فيسبوك” يطلق خدمة جديدة للحد من التنمر والمضايقات

    قررت شركة “فيسبوك”، تشديد قواعدها ضد المضايقات من خلالها، في وقت تعمل شبكة التواصل الاجتماعي العملاقة فيه على إقناع السلطات والرأي العام بدورها الإيجابي في المجتمع.

    و وفقًا لما جاء في وكالة “فرانس برس”، قالت مديرة السلامة في المجموعة، أنتيغوني ديفيس، في بيان: “لا نسمح بالمضايقات على منصتنا وعندما يحدث ذلك، نتصرف”.

    وتعتزم “فيسبوك”، حاليًا التصدي لجهود المضايقة الجماعية المنسقة التي تستهدف الأفراد ذوي الأوضاع الهشة في العالم الحقيقي، كضحايا المآسي العنيفة أو المعارضين السياسيين، حتى لو كان المحتوى نفسه لا ينتهك قواعدها.

    كذلك ستعمل ””فيسبوك“ على توفير حماية أفضل للشخصيات العامة، كالسياسيين والمشاهير، من خلال إضافة فئة جديدة إلى قائمة المحظورات التي تركز على إضفاء الطابع الجنسي على هؤلاء.

    وقالت أنتيغوني ديفيس: ”سنزيل التعليقات الجنسية التي تشكل مضايقات بناء على السياق الذي يقدمه الأفراد”.

    ووسعت المنصة إطار الشخصيات العامة ليشمل الصحفيين والمدافعين عن حقوق الإنسان الذين اشتهروا بعملهم.

    وأوضحت أنتيغوني ديفيس، أن هؤلاء سيتمتعون من الآن فصاعدا بحماية من “المحتوى المسيء”، على سبيل المثال الرسائل التي تصنفهم وفقًا لمظهرهم الجسدي.

     

    ترك الرد

    من فضلك ادخل تعليقك
    من فضلك ادخل اسمك هنا