فوز عالمتين .. فرنسية وأميركية بنوبل للكيمياء

الأربعاء 07 تشرين أول/أكتوبر 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

خاص : كتابات – بغداد :

أعلنت “الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم” في ستوكهولم، اليوم الأربعاء، عن فوز العالمتين الفرنسية “إيمانويل شاربنتييه”، والأميركية “جينيفر دودنا”، بجائزة نوبل للكيمياء لعام 2020، لتطويرهما وسيلة لتعديل الجينوم.

وقالت الأكاديمية، في بيان، بشأن منح الجائزة، وقيمتها عشرة ملايين كرونة سويدية، (1.1 مليون دولار): “اكتشفت إيمانويل شاربنتييه وجنيفر إيه. دودنا واحدة من أكثر أدوات تكنولوجيا الجينات دقة: المقص الجيني كريسبر”.

وأضاف البيان: “كان لهذه التكنولوجيا تأثير ثوري على علوم الحياة، وتساهم في علاجات جديدة للسرطان وقد تحقق حلم علاج الأمراض الوراثية”.

وتساهم تقنية “المقص الجيني كريسبر”؛ في تعديل الحمض النووي، (DNA)، الخاص بالأجنة البشرية، حيث يقوم “مقص الجينات” بقص بعض الأجزاء غير المرغوب فيها من الجينوم، واستبدالها بأجزاء جديدة من الحمض النووي.

ومن خلال “مقص الجينات” يستطيع العلماء تصحيح بعض الجينات، التي تحمل الأمراض بطريقة آمنة، أو حذفها تمامًا، مما يساعد في نشأة جيل جديد محمي من العديد من الأمراض مثل: السرطان وفيروس نقص المناعة المعروف بالإيدز، والكثير من الأمراض الوراثية مثل: مرض هنتنغتون.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية

User IP Address - 66.249.74.29