فنلندا تتهم العراق بمحاولة الاستحواذ على “أجهزة نووية”

الثلاثاء 14 أيار/مايو 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

فيما اعتبر أنه محاولة إيرانية لاستغلال العراق في أنشطة نووية، قالت وسائل إعلام غربية إن سلطات الجمارك في دولة فنلندا ضبطت تهريب أجهزة محظورة قبل إرسالها إلى بغداد.

ووفق ما جرى تداوله، فإن السلطات الفنلندية فتحت تحقيقا عاجلا للوقوف على محاولة تهريب أجهزة تستخدم في تصنيع أسلحة نووية إلى العراق فيما يعد مخالفة للقوانين الفنلندية.

بدوره، قال “ساري كنابي” كبير مفتشي الجمارك في فنلندا إن الأجهزة المضبوطة يمكن أن تستخدم عسكريا في تطوير تكنولوجيا نووية؛ لأنها تدخل ضمن إجراءات ما يصطلح عليه عملية ” تحليل مطياف الكتلة”، “Mass spectrometry”.

بيان للجمارك الفنلندية قال إن الشركة التي حاولت إرسال هذا الجهاز إلى العراق، هي شركة محلية حصلت عليه من الولايات المتحدة، لكن هذا لا يعطيها الحق لغعادة تصديره إلى العراق.

ولم يخرج أي رد رسمي من الخارجية العراقية أو أي جهة رسمية في البلاد ردا على تلك الاتهامات.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.