“غير مبررة” .. “بغداد” ترد على “باقري” وترفض تصريحاته حول تهديدات لإيران من داخل الأراضي العراقية !

    57

    وكالات – كتابات :

    في ردًا سريع؛ أكد الجيش العراقي رفضه استخدام أراضيه للعدوان على أي من دول الجوار، واصفًا تصريحات لرئيس هيئة أركان الجيش الإيراني، “محمد باقري”؛ بشأن وجود تهديدات ضد “طهران” من الأراضي العراقية، بـ”غير المبررة”.

    وذكرت الأركان العراقية، في بيان صحافي، أن: “العلاقات الثنائية التي تربطنا مع الجارة، الجمهورية الإسلامية الإيرانية، هي علاقات وثيقة مبنية على التعاون وحسن الجوار، وقد شهدت تطورًا ملحوظًا بين البلدين في الآونة الأخيرة على جميع الأصعدة، خاصة في الجانبين: الأمني والعسكري”.

    وأضافت: “على هذا الأساس نُعرب عن استغرابنا  للتصريحات غير المبررة التي نُسبت أخيرًا  إلى رئيس هیئة الأرکان العامة للقوات المسلحة الإيرانية، السيد اللواء محمد حسين باقري، بشأن وجود تحركات معادية من الأراضي العراقية تجاه الجمهورية الإسلامية الإيرانية”.

    وأشارت رئاسة أركان الجيش العراقي، إلى أن: “العراق يرفض بشدة استخدام أراضيه للعدوان على جيرانه، وأنه متمسك بحسن الجوار والعلاقات الأخوية مع دول الجوار”، مشددة على ضرورة: “إلتزام الجميع بلغة الأخوّة والتعاون في العلاقات المشتركة”.

    وفي وقت سابق، طالب رئيس الأركان العامة في الجيش الإيراني، اللواء “محمد باقري”، حكومة “العراق”؛ باتخاذ خطوات لمنع أنشطة جماعات مسلحة، (كُردية إيرانية)، مناهضة لـ”الجمهورية الإسلامية”، متمركزة في جبال شمال “العراق”؛ المحاذية للحدود الإيرانية.

    وتطرق “باقري”، في تصريحات، خلال مراسم تقديم النائب الجديدة له، إلى الضربات التي شنها (الحرس الثوري) مؤخرًا؛ على مواقع للمسلحين المناهضين لـ”إيران”، في شمال “العراق”، في “إقليم كُردستان العراق”، مرجحًا أن هذه الجماعات المسلحة كثفت أنشطتها خلال العام الأخير: “بتحريض من الولايات المتحدة وإسرائيل؛ وبعض الدول العربية الرجعية في المنطقة”.

    وصرح رئيس الأركان؛ بأن “إيران” لن تقبل بذلك؛ وستواصل عملياتها بغية اقتلاع هذه الجماعات المسلحة، مضيفًا أن “الجمهورية الإسلامية” لن تسمح بتنفيذ أي أعمال تخريبية عند حدودها.

    ترك الرد

    من فضلك ادخل تعليقك
    من فضلك ادخل اسمك هنا