غضب أردني من ضغوط إيرانية على العراق للمطالبة بتسليم عائلة صدام حسين

الأحد 18 آب/أغسطس 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

زعمت تقارير إخبارية غربية وجود محاولات إيرانية لعدم فتح الحدود البرية بين العراق والأردن والضغط في سبيل توتير العلاقات بين البلدين.

وهو ما ذكره خليل العطية النائب بالبرلمان الأردني، في تصريحات لوسائل إعلام روسية الأحد 18 أغسطس / آب 2019، إذ قال إن إيران تعمل على توتير العلاقة بين العراق والأردن بالضغط على بغداد للمطالبة باستعادة عائلة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين من الأردن، وهو ما سيرفضه الأردن؛ لأنه لن يسلم اللاجئين العراقيين لديه إلى الحكومة العراقية.

النائب الأردني قال إن تلك المطالبات تتم بتحريض من الإيرانيين للضغط على الحكومة العراقية؛ كي لا تفتح الحدود مع الأردن بشكل طبيعي أو يحدث أي انفتاح في العلاقات بين البلدين.

تأتي تلك التصريحات تعليقا على ما ذكرته صحيفة سعودية من أن تحالفات وقوى سياسية تتبع إيران في العراق تضغط على رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي للضغط على الأردن من أجل تسليم بغداد معارضين عراقيين على رأسهم رغد ابنة صدام حسين.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.