عليكم بنائبته .. “الحكيم” : بايدن لن يهتم بالعراق الآن !

الثلاثاء 17 تشرين ثاني/نوفمبر 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

وكالات : كتابات – بغداد :

رأى “محمد على الحكيم”، وزير الخارجية في حكومة، “عادل عبدالمهدي”، السابقة، اليوم الثلاثاء، أن العراق لن يكون على سلم أولويات الرئيس الأميركي المنتخب، “جو بايدن”، فيما دعا إلى التوجه لنائبة “بايدن”.

وتوقع “الحكيم”، في تغريدة له على موقع التدوين القصير، (تويتر)؛ أن: “العراق لن يكون على سلم أولويات حكومة الرئيس، بايدن، الجديدة في سنتها الأولى”.

ودعا “الحكيم”: “الساسة العراقيين إلى اتخاذ خطوات واضحة، وهادئة، وغير متسرعة نحو واشنطن، والعمل مع من يقود ملف العراق: نائبة الرئيس أو الخارجية والتركيز على العلاقات الاقتصادية ومكافحة الإرهاب، وتهدئة المنطقة”.

وقد فاز “جو بايدن” في الانتخابات الأميركية، على منافسه الجمهوري، “دونالد ترامب”، في نتائج تُعد غير نهائية، لكن فارق الأصوات بـ”المجمع الانتخابي”، بين “بايدن” و”ترامب”، أظهر فوز الأول على الأخير، وفق ما أعلنته أغلب وسائل الإعلام الأميركية، ليكون الفائز هو “بايدن”.

وبعد إعلان النتائج، ظهرت مواقف عراقية سياسية، بعضها مرحبًا بقدوم “بايدن” إلى الحكم لأنه سيتجه إلى تهدئة الأمور في المنطقة، والآخر متخوفًا من أن يأتي “بايدن” بمشروعه “التقسيمي”، بحسب بعض النواب البرلمانيين.

ويوم الأحد الماضي، رأى عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية، “كاطع الركابي”، أن سياسة الرئيس الأميركي المنتخب، “جو بايدن”، تختلف عن الرئيس المنتهية ولايته، “دونالد ترامب”، وبالتالي من المتوقع أن يتم سحب القوات الأميركية من البلاد بشكل كامل.

وقال “الركابي”، لشبكة (بغداد اليوم)؛ أن: “هناك فارقًا كبيرًا بين بايدن خارج الرئاسة الأميركية، وبايدن في الرئاسة، بالتالي عليه مسؤولية كبيرة أمام العالم أجمع، من أجل تصحيح ما أخطأ به ترامب”، وفقًا لقوله، مؤكدًا أن: “الرئيس الجديد للولايات المتحدة يسعى إلى إثبات سياسته، ونجاحها للعالم أجمع “.

وأضاف: “رؤيتنا وفق الاستراتيجية الأميركية الجديدة تتوقع، أن يتم سحب جميع القوات من البلاد”، لافتًا إلى أن: “الحكومة العراقية، وعبر القنوات الدبلوماسية، مطالبة بالعمل على هذا الملف وتطبيق قرار مجلس النواب القاضي بإخراج القوات الأجنبية من البلاد، ومنها الأميركية”.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية