عرضت عليها “باترريوت” مرتين .. “البنتاغون” يكذب تركيا ويؤكد خطورة “إس-400” !

الاثنين 01 آذار/مارس 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

وكالات – كتابات :

نفت “وزارة الدفاع” الأميركية، (البنتاغون)، أن تكون “واشنطن” قد تجاهلت طلب “تركيا” بشأن الحصول على منظومة الدفاع الصاروخي، (باتريوت)؛ ما دفعها لشراء منظومة (إس-400) الروسية.

وفي تصريحات أدلى بها، السبت الماضي، بشأن التوترات القائمة بين “تركيا” و”الولايات المتحدة”؛ حول منظومة (إس-400)، جدد المتحدث باسم “وزارة الدفاع” الأميركية، العقيد “توماس كامبل”، دعوته الحكومة التركية؛ للتخلي عن منظومة الدفاع الروسية، قائلاً: “هذه المبيعات تذهب إيراداتها للروس وتمنحهم نفوذًا. تركيا حليف مهم بحلف شمال الأطلسي، منذ فترة طويلة، لكن هذه القضية لا تتماشى مع مسؤوليات تركيا كحليف للولايات المتحدة وحلف الـ (ناتو)”.

ونفى “كامبل” صحة التصريحات التي أدلى بها وزير الدفاع التركي، “خلوصي أكار”، بشأن منظومة (باتريوت) الأميركية، خلال الأيام الماضية، حيث ذكر “كامبل” أن “الولايات المتحدة” عرضت على “تركيا” منظومة (باتريوت)، في عامي 2009 و2019، وشاركت في مناقصة “تركيا” لشراء منظومة دفاع صاروخي، عام 2013، مؤكدًا أن كل عرض تقدمت به “الولايات المتحدة” كان يتضمن مجموعة واسعة من الفرص فيما يخص الإنتاج والتطوير المشترك، غير أن “تركيا” رفضتهم جميعًا.

وفي رد منه على تشبيه “أكار”، منظومة (إس-400)، بمنظومة (إس-300) الروسية، المستخدمة بـ”جزيرة كريت” من قبل “قبرص” اليونانية، ذكر “كامبل” أن المنظومتين مختلفتان؛ وأن منظومة (إس-400) تُشكل تهديدًا أكبر من المنظومات السابقة، من حيث الخطر الذي تُشكله تجاه حلف الـ (ناتو) و”الولايات المتحدة”.

وأضاف “كامبل”؛ أن شراء “تركيا” للمنظومة يتعارض مع تعهداتها بتقليل استخدامها للمعدات الروسية التي طرحتها، خلال قمة الـ (ناتو) في “وارسو”، عام 2016، مفيدًا أن منظومة (إس-400) لا تتوافق مع مقاتلات (إف-35)؛ وأن “الولايات المتحدة” أقصت “تركيا” من برنامج المقاتلات المذكورة بسبب شرائها للمنظومة الروسية.

وخلال كلمته بحفل توزيع أجهزة التابلت على أسر الشهداء بمدينة “قيصري” التركية، قبل أيام، قال “أكار” إن تصريحات الجانب الأميركي؛ بشأن شراء منظومة (إس-400) من قبل “أنقرة”؛ لا تتماشى مع الحقائق، مضيفًا: “لم نتلق ردودًا إيجابية من الجانب الأميركي، وقلنا باستمرار أننا مستعدون لتناول المخاوف الأميركية. نحن سنستخدم منظومة (إس-400) مثلما يتم استخدام منظومة (إس-300)”.

وأضاف “أكار”؛ إن منظومة (إس-400)؛ سيتم استخدامها وقت الحاجة للتصدي للمخاطر والتهديدات، وأنها لا تشكل أي ضرر لأي شخص لا ينوي الإعتداء على “تركيا”.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية