عراقي يواجه السجن المؤبد بعد أعترافه بذنبه في 12 تهمة مرتبطة بـ’الإرهاب’ في كنتاكي

الخميس 23 آب/أغسطس 2012
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

أعلنت السلطات الأميركية أن المواطن العراقي محمد شريف حمادي إعترف بذنبه في 12 تهمة مرتبطة بـ”الإرهاب”. ونقل بيان لوزارة العدل الأميركية عن مساعدة المدعي العام للأمن القومي الأميركية، ليزا موناكو، وديفيد هايل، مدعي كنتاكي، والمسؤول في مكتب التحقيق الفدرالي بيري ترنر، قولهم إن حمادي (24 سنة) إعترف أمام القاضي توماس راسل في كنتاكي، بذنبه في التهم الـ12 الموجهة إليه وهي 5 تهم بمحاولة تزويد “إرهابيين” بالدعم المادي، و4 تهم بمحاولة تقديم دعم مادي “للقاعدة” في العراق، وتهمتان بتقديم معلومات كاذبة في شؤون الهجرة، وتهمة التآمر لنقل وامتلاك صواريخ “ستينغر”.
ويواجه حمادي عقوبة أقصاها السجن المؤبد وأدناها السجن 25 سنة.
وتقرر النطق بالحكم على حمادي في 5 كانون الأول/ديسمبر 2012 في محكمة “بولينغ غرين” الفدرالية.
وكان أحد شركاء حمادي ويدعى وعد رمضان علوان البالغ من العمر 30 عاماً، إعترف في وقت سابق بالذنب بكل التهم الـ 23 الموجهة إليه التي تتضمن التآمر لقتل مواطنين أميركيين في الخارج، والتآمر لاستخدام سلاح دمار شامل (متفجرات) ضد مواطنين أميركيين خارجاً، ونشر معلومات بشأن تصنيع واستخدام العبوات الناسفة، ومحاولة تقديم الدعم المادي للإرهابيين وللقاعدة في العراق”.
واعتقل حمادي وعلوان في 25 أيار/مايو 2011 بعدما كانا تحت المراقبة لأشهر عدة، ولم يتهم أي منهما بالتخطيط لتنفيذ هجمات داخل أميركا. ودخل حمادي إلى أميركا في تموز/يوليو 2009، وقد جنّده علوان في كانون الثاني/يناير 2011 لمساعدته في عمليات توفير الدعم المادي “لإرهابيين”.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية