عراقية عمرها 18 عاما تُذهل ملك السويد بعلاج لمرض الإيدز

الأحد 10 شباط/فبراير 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

تميزت في اكتشاف علمي مذهل لعلاج أحد الأمراض المستعصية على أساطين الطب والعلم في العالم، فاستحقت التكريم وهي بعد لم تبلغ الـ 20 عاما من عمرها.

أماني محمد تبلغ من العمر 18 عاما هاجرت مع أسرتها العراقية إلى السويد منذ العام 2008، تفوقت في دراستها هناك وهي لم تنهي تعليمها الثانوي لكنها قدمت بحثا علميا سيغير مفاهيم علاج مرض نقص المناعة “الإيدز” من خلال تطعيم الخلايا المصابة.

وهو ما دعا ملك السويد كارل غوستاف السادس عشر لتوجيه دعوة شخصية للعراقية المغتربة؛ للاحتفاء بها بعد أن أصبحت حديث وسائل الإعلام السويدية.

العراقية أماني قالت في تصريحات لها نقلتا وسائل إعلام عراقية، الأحد 10 شباط / فبراير 2019، إنه أثناء قيامها بالبحث، أخذت عينات من دماء وخلايا القردة المصابة بالإيدز، واستخدمت عدة طرق لتطعيم الخلايا، وأثبتتت إحدى هذه الطرق فاعليتها، مؤكدة أن البحوث والتجارب لازالت قائمة على قدم وساق لمتابعة إمكانية تطبيق هذه الطريقة على الإنسان.

حصلت أماني، التي لا تزال تكمل دراستها الثانوية على علامة الامتياز، بدرجة 98.5 %، على بحثها المميز، مما لفت انتباه وسائل الإعلام السويدية.

بعد هذا الاهتمام الإعلامي بإنجاز الشابة العراقية، وجه ملك السويد دعوة خاصة لها لحضور مأدبة عشاء على شرف جوائز نوبل للعلوم نهاية العام الماضي، وتأمل أماني، التي تتقن اللغة السويدية، دخول كلية الطب هذا العام بعد إنهاء الدراسة الثانوية، كما تطمح بالاستمرار في الأبحاث والتعمق بدراسة الأمراض المستعصية وطرق علاجها.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.