“عبّارة الموت” ليست السبب.. إقالة محافظ نينوى نتيجة تقارير بالفساد واستغلال النفوذ

الثلاثاء 26 آذار/مارس 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

فاجعة عبارة الموت في الموصل على حجم ضررها وتسببها في وفاة أكثر من 140 شخصا في نهر دجلة إلا أنها ليست هي السبب الرئيس في إقالة محافظ نينوى نوفل العاكوب.

تصريحات أطلقها عبد الرحمن اللويزي النائب السابق، الثلاثاء 26 آذار / مارس 2019، مؤكدا أن إقالة العاكوب جاءت كنتيجة طبيعية لتقرير لجنة تقصي الحقائق.

اللويزي اتهم العاكوب، بأنه وصل إلى منصب محافظ نينوى عبر صفقات سياسية وأموال طائلة دفعت للحصول على هذا المنصب، كاشفا عن إرادة دولة خارجية مارست ضغوطها من خلال قنصلها في العراق لمنح منصب محافظ نينوى إلى العاكوب.

وسبق أن طلب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي من مجلس النواب الموافقة على قراره إقالة نوفل العاكوب ونائبيه، بسبب ما وصفه بالتجاوزات وإهدار للمال العام واستغلال للنفوذ والمنصب.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.