عبد المهدي يُفاجيء الجميع ويضع البرلمان العراقي أمام الأمر الواقع بتشكيلته الوزارية

الخميس 11 تشرين أول/أكتوبر 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

كشف تيار الحكمة تجهيز رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي كابينته الوزارية بعيدا عن كل ما يتم تداوله في الإعلام رغم إصرار الأحزاب السايسية على الدفع بأسماء بعينها ضمن تشكيلته المرتقبة.

وبين النائب عن تيار الحكمة علي البديري في تصريحات له، اليوم الخميس 11 تشرين الأول /أكتوبر 2018، أن عبد المهدي سيفاجيء الجميع، سواء البرلمان أو الأحزاب السياسية، بكابينة وزارية غير متوقعة وخارج كل الاحتمالات والتكهنات.

وقال إن رئيس الوزراء المكلف سيضع البرلمان والكتل السياسية – رغم تأثيرها وإلحاحها – أمام الأمر الواقع باختيار شخصيات ذات كفاءة ووضعها أمام العراقيين لإحراج الأحزاب والنواب باختيارها والتصويت عليها، وإذا ما رفضوا سيكون الأمر أشبه بخسارة سياسية وفقدان ثقة في تلك الكتل.

إذ إن اتفاقه مع الأحزاب السياسية من البداية على عدم تدخلهم في تشكيل حكومته، لكنه فوجيء بمحاولات لا تنتهي على مدار اليوم الواحد لضم أسماء بعينها إلى كابينته، وهو ما لم يتفق عليه قبل الترشح.

إلى ذلك نفى المكتب الإعلامي لعادل عبد المهدي ما جرى تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام من قوائم وصفها بالـ “مزورة” لوزارته وأسماء وزراء لم يعلنها عبد المهدي أو أي من أعضاء مكتبه، مؤكدا أنه لا علاقة له بها جملة وتفصيلا، وأن هدفها إرباك الرأي العام وتضليله.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.