طائر السلام يحذر لندن من التخلي عن إيران

الثلاثاء 25 حزيران/يونيو 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

لا تتوقف الضغوط الإيرانية على العراق من أجل ممارسة أبرز الأدوار المطلوبة منه كطائر سلام في هذه الفترة العصيبة التي تعيشها طهران في مواجهة العقوبات الأمريكية.

آخر تلك المهام هي محاولة إقناع لاعب أوروبي له دور بارز على الساحة الدولية، من خلال زيارة خاصة للرئيس العراقي برهم صالح إلى العاصمة البريطانية لندن.

الرئيس العراقي حاول مناشدة رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي، لتقوم بدور فاعل في تعزيز استقرار المنطقة وتخفيف حدة التوترات فيها، مؤكدا على ضرورة التدخل لنزع فتيل التصعيد ضد إيران.

ولم يفت صالح أن يثمن الدور البريطاني في الحرب على الإرهاب ودعمها المستمر للقوات الامنية العراقية وتدريبها وتجهيزها، مطالبا أن تعزز تواجدها في العراق بقوة من خلال الإعمار والبناء خاصة في المناطق المحررة.

صالح أبلغ ماي بأن أي تصعيد ضد إيران من قبل الولايات المتحدة الأمريكية لن يكون في صالح المنطقة ككل، إذ إنه ووفق ما ذكر خلال اللقاء الذي جمعهما الثلاثاء 25 حزيران / يونيو 2019، يعد خطرا يهدد الأمن والسلم العالميين.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.