صمت حكومي أمام جرائم المليشيات

الأحد 15 كانون أول/ديسمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

بغداد – كتابات

استنكر العراقيون ما يتعرض له النشطاء من تصفية واغتيالات على يد مليشيات مسلحة تابعة لإيران في العراق.

آخر تلك الاغتيالات ما تعرض له بالرصاص الحي مباشرة الناشط حقي إسماعيل عباس اليوم الأحد 15 ديسمبر 2019.

النشطاء أبدو استغرابهم من صمت الحكومة وعدم استنكارها لعمليات الاغتيالات المستمرة أوتقديمها لأي من الجناة في تلك الوقائع، مؤكدين استمرارهم في ثورتهم لحين تطهير البلاد من تلك المليشيات واستعادة هيبة العراق.

 



الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية