صدام قريب مع الصدر.. الفتح يهدده برجال أولي بأس والنصر يتهمه باللعب على جميع الحبال

الخميس 06 كانون أول/ديسمبر 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

مثلما يملك زعيم التيار الصدري وتحالف سائرون مقتدى الصدر مريدين واتباع، نحن أيضا لنا جماهيرنا وقواعدنا في الشارع العراقي أولي بأس شديد.. تحت ذلك المفهوم نفث تحالف الفتح بزعامة هادي العامري عن غضبه المكتوم من تصرفات الصدر التي تسببت في إحراجه سياسيا أمام الرأي العام العراقي بإصراره على رفض مرشحهم للداخلية فالح الفياض.

إذ شدد القيادي في تحالف “العامري” رزاق الحيدري على أن اللعب على مشاعر العراقيين وإشعال حماس الشارع العراقي لن يكون في مصلحة العراق، لا أمنيا ولا اقتصاديا ولا خدميا.

وحذر الحيدري من أن محاولات جر الشارع إلى الصراعات السياسية في هذه المرحلة سيشعل النار بالعراق كله وسيكون وقودها البسطاء من الناس.

ولفت إلى أن من يتحدث عن اللجوء للشارع، فالرد عليه بأننا أيضا لنا جماهيرنا لكننا نملك الحكمة.

وقال في تصريحات له، الخميس 6 كانون الأول / ديسمبر 2018، إننا نذكر هؤلاء بأن مكاتبنا جرى الاعتداء عليها وقيادات لنا جرى اغتيالها، لكن مع ذلك مازلنا متمسكين بضبط النفس رغم علمنا بمن أقدم على تلك الأفعال، فقط لأننا لا نريد جر العراق إلى صدامات لن ينجو منها أحد.

وبطريقة أخرى جاء الرد ساخرا من الصدر وموقفه المتعنت من كابينة عبد المهدي، لكن هذه المرة من تحالف النصر الذي يترأسه رئيس الوزراء العراقي السابق حيدر العبادي، إذ خرج فالح العيساوي العضو بالتحالف بتصريحات يؤكد فيها أن زعيم التيار الصدري هو من أتى بعبد المهدي فلماذا يحاربه الآن.

ولفت إلى أن الصدر يلعب على جميع الأحبال، إذ إنه حصل على 4 حقائب وزارية ومن ثم تخلى عن عبد المهدي معلنا وقوفه في صف المعارضة لكسب تأييد الشارع والحصول على الشعبية التي يرغب دائما في الحفاظ عليها.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.