“صدام” أراد أن يكون الأعلى شأنًا .. “نجاد” : الاتحاد “الإيراني-السعودي” سيحل مشاكل المنطقة !

الثلاثاء 15 حزيران/يونيو 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

وكالات – كتابات :

كشف الرئيس الإيراني السابق، “محمود أحمدي نجاد”، طريقة حل الأزمة اليمنية، قائلاً: إنه “إذا وقفت السعودية وإيران معًا، في اليمن، ستُحل القضية بسرعة”.

وقال “أحمدي نجاد”، في مقابلة مع قناة (العربية)، إن ما يجمع دول المنطقة أكبر بكثير مما يفرقها، معتبرًا أن: “التنافس بين السعودية وإيران مُضر لمصالح الطرفين، فالبلدان إخوة وجيران والقواسم المشتركة بينهما أكبر بعشرات المرات من نقاط الاختلاف”، مشددًا على أن: “عليهما التعاون سويًا لإدارة المنطقة”.

ودعا إلى تأسيس اتحاد بين دول المنطقة على غرار “الاتحاد الأوروبي”، مشيرًا إلى أن: “أوروبا تقاتلت طويلاً، قبل أن تصل في النهاية إلى تجربة الاتحاد لصالح شعوبها”. واعتبر أنه: “لا مجال لهيمنة قوة واحدة على مقدرات المنطقة”، مضيفًا أن: “الرئيس العراقي الراحل، صدام حسين، أراد أن يكون الأعلى شأنًا في المنطقة، لكنه واجه مشاكل جمة”.

وعن أمثلة التعاون الذي يقصده بين بلدان المنطقة، قال الرئيس الإيراني السابق، إنه خلال فترة ولايته؛ تعاون مع “السعودية” أكثر من مرة؛ لرفع سعر “النفط”، في عام 2012، مضيفًا أن خلال ولايته: “لم تكن هناك تهديدات متبادلة بين الرياض وطهران”.

وتابع: “يمكن دائمًا توسيع نطاق التعاون بين إيران والسعودية لضبط الأمن في مياه الخليج، ولحل المشاكل العالقة في اليمن وأفغانستان وسوريا، فكلها قضايا يمكن حلها بالتفاهم والتعاون”.

وقال إنه يختلف مع كثيرين ممن هم في موقع المسؤولية في “إيران” حاليًا، مشيرًا إلى أنه لم يتم الإعلان عن سبب استبعاده من الترشح للانتخابات الرئاسية.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية