صحيفة خليجية تكشف إجهاش عبد المهدي بالبكاء أمام “ماو تسي تونغ”

الخميس 26 أيلول/سبتمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

زعمت صحيفة خليجية إجهاش رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي بالبكاء فور وصوله إلى متحف الرئيس الصيني الأسبق ماو تسي تونغ الذي يضم جثمانه المحنط وبعض مقتنياته.

ووفق ما ذكرت صحيفة أخبار الخليج البحرينية، الخميس 26 سبتمبر / أيلول 2019، فإن المسؤولين الصينيين أصابتهم الدهشة عندما وجدوا عبد المهدي يبكي بشدة أمام “ماو تسي تونغ”، وهو الأمر عينه الذي أصاب عددا من أعضاء الوفد العراقي المرافق له خلال زيارته الأخيرة إلى البكين.

الصحيفة نقلت عن عضو في الوفد العراقي ومرافق وصفته بالـ “مقرب من عبد المهدي”، قوله إن رئيس الوزراء هو من طلب زيارة الضريح بشكل سري على أن يصطحب معه عددا محدودا من أعضاء وفد بلاده، وما إن وصل قرب جثمان ماو ألقى نظرة حزينة عليه وأجهش بالبكاء وظل يبكي وهو ممسكا براية العلم الصيني إلى جوار الجثمان.

بحسب ما ذكرت الصحيفة، فإن عبد المهدي بكى بشدة لأنه تذكر الفترة التي انضم فيها إلى الحزب الشيوعي – الجناح الماوي – بعد تركه لحزب البعث وقبل انضمامه لصفوف المجلس الإسلامي الأعلى برئاسة محمد باقر الحكيم، وكذا استعادة ذاكرة الأحداث التي قتل خلالها رفاقه في الحزب الشيوعي أثناء العمل الحزبي في العراق وخارجه.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.