سواء وافقت أميركا أم لا .. “نتانياهو” يحذر “خامنئي”: لن أتركك تمتلك النووي وتهدد أمن إسرائيل !

الجمعة 26 شباط/فبراير 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

وكالات – كتابات :

حذر رئيس الوزراء الإسرائيلي، “بنيامين نتانياهو”، اليوم الجمعة، المرشد الأعلى الإيراني، “علي خامنئي”، من أن أي محاولة لتهديد أمن “إسرائيل” ستواجه بالفشل، مؤكدًا أن بلاده لن تسمح بامتلاك “إيران” لسلاح نووي، سواء وافقت “أميركا” أم لم توافق.

وقال “نتانياهو”، في حوار مطول مع صحيفة (يسرائيل هايوم) الإسرائيلية: “قبل 2500 عام، أعتقد طاغية فارسي أن بإمكانه تدمير الشعب اليهودي وفشل، وأقول لهؤلاء الطغاة الذين يريدون تدمير الدولة اليهودية، أنتم أيضًا ستفشلون”.

وأضاف: “لدينا ما يمكننا من الدفاع به عن بلادنا، ولن نسمح لآيات الله بوقف مسيرة 3000 عام أو أكثر من التاريخ اليهودي”.

وجاءت رسالة “نتانياهو”؛ على خلفية الحديث عن “الاتفاق النووي” الإيراني، حيث أكد، مجددًا، أن بلاده ستقوم بأي عمل يحول دون امتلاك “إيران”، لسلاح نووي، وأن “إسرائيل” عملت وستعمل بأي شكل وبأي طريقة كانت لتحقيق هذا الغرض.

وعن سؤال حول ما إذا كان الحل الأخير والمتبقي هو الحل العسكري مع “إيران”، قال “نتانياهو”: “لقد تصرفنا بعدة طرق، ولن أفصح كل ما فعلناه، مارسنا ضغوطًا سياسية، ونجحنا في تمرير عقوبات اقتصادية وغيرها ضد إيران، حتى في عهد الرئيس، باراك أوباما”.

وأكد أن بلاده قامت بعمليات استخبارية مهمة وإستراتيجية، مثل الغارة على الأرشيف النووي الإيراني، وغيرها من الوسائل التي لن يفصح عنها في الوقت الحالي.

وكان “نتانياهو”؛ قد أبلغ الرئيس الأميركي، “جو بايدن”، عزمه على منع “إيران” من امتلاك سلاح نووي، سواء باتفاق أو بدونه، وأنه لن يترك أمن “إسرائيل” في يد أحد.

يُذكر أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، “بنيامين نتانياهو”، يعتبر أن العودة إلى “الاتفاق النووي” تمهد الطريق أمام “إيران” لامتلاك ترسانة نووية.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية