“سائرون” يجدد رفضه الفياض.. وعبد المهدي يجتمع بكبار الضباط لمنحهم صلاحيات بناء جيش قوي

الخميس 06 كانون أول/ديسمبر 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

قال تحالف “سائرون” الذي يتزعمه مقتدى الصدر إنه لا يتربص بفالح الفياض رئيس هيئة الحشد الشعبي ولا يرفض توليه منصب وزير الداخلية في حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي لعيب في شخصه، لكنها قواعد جرى الاتفاق عليها.

ووفق ما ذكرعضو التحالف سعدي مايع في تصريحات له، الخميس 6 كانون الأول / ديسمبر 2018، فإن الاتفاق كان مع عبد المهدي على أن يتولى حقيبتي “الدفاع والداخلية” تحديدا شخصيات بعيدين تماما عن التحزب من التكنوقراط والمهنيين.

ولفت إلى أن تلك معايير في تحالف “سائرون” تتعلق بالحقائب الأمنية لا تراجع عنها، ولا علاقة لها بأي تحفظ على شخص الفياض.

في أثناء ذلك، عقد عبد المهدي اجتماعا مع قادة الجيش العراقي بحضور رئيس الأركان بمقر وزارة الدفاع في بغداد للوقوف على آخر استعدادات القوات المسلحة العراقية في مواجهة الإرهاب وتسهيل عمل المؤسسة العسكرية بصلاحيات تتيح لها حرية التحرك لبناء جيش قوي.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.