زيادة بسيطة باصابات كورونا في العراق اليوم الثلاثاء 14 أيلول 2021

    12
    احصائيات كورونا في العراق

    ارتفعت اصابات كورونا في العراق اليوم الثلاثاء 14 أيلول 2021، وفي هذا الصدد أعلنت وزارة الصحة والبيئة تفاصيل الموقف الوبائي في البلاد، مبينة عدد الحالات والوفيات.

    اصابات كورونا في العراق اليوم

    أعلنت وزارة الصحة، منذ قليل، اصابات كورونا في العراق اليوم، موضحة أن كوادرها سجلت 4400 إصابة جديدة ب‍كورونا، مقابل تماثل 5802 حالة للشفاء، وتسجيل 46 حالة وفاة بالفيروس، ومشيرة إلى تلقي 130135 شخصًا للقاح كورونا في يوم واحد.

    لقاح كورونا

    يتسائل أصحاب المناعة الضعيفة عن مدى فاعلية لقاح كورونا داخل أجسامهم، باعتبار أن أجهزتهم المناعية لا تعمل بشكل كامل.

    تحتوي معظم لقاحات كورونا التي يتم تناولها حاليًا على مواد من الفيروس، وعندما تدخل إلى أجسامنا تعطي الخلايا تعليمات لخلايانا المناعية لصنع بروتين غير ضار حسب بنية الفيروس.

    بمجرد أن تصنع خلايانا نسخًا من البروتين، يدمر الجسم المادة الوراثية من اللقاح، ويخزن جسمنا بنية البروتين في خلايا ذاكرته لمحاربة الفيروس المسبب لـCOVID-19 إذا أصيب في المستقبل، وفي حالة الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة لا يعمل الجهاز المناعي بكفاءة، ويعتقد أنه قد لا يكون قادرًا على توليد استجابة كافية من اللقاح.

    وتظهر الدراسات التي أجريت على اللقاحات ضد مسببات الأمراض الفيروسية الأخرى أن الناس الذين يعانون من نقص المناعة لا يبدون الاستجابة نفسها للتلقيح مقارنة بغير المعرضين للخطر.

    ووفقًا لما جاء في موقع “The American Society for Microbiology”، تشير معظم الدراسات المتاحة حتى الآن إلى أن بعض أنواع المرضى الذين يعانون من نقص المناعة لا يتفاعلون بقوة ويكونون أجسامًا مضادة بعد تطعيم كورونا مثل الأصحاء.

    وفي دراسة لم تتم مراجعتها بعد من قبل الأقران، كانت معدلات الإيجابية المصلية (أي عدد الأشخاص الذين لديهم أجسام مضادة يمكن اكتشافها) لمرضى فيروس نقص المناعة البشرية 94%، ولدى المصابين بالمناعة الذاتية أو الأورام الصلبة كانت الإيجابية المصلية بعد التطعيم أكثر من 80%.

    أما أولئك المصابون بالسرطان الدموي مثل اللوكيميا والأورام اللمفاوية، ومرضى زرع الأعضاء الصلبة بلغت الإيجابية المصلية بعد التطعيم 55% و37% فقط.

    وأوضحت دراسة ما قبل الطباعة أنواع متعددة من المرضى الذين يعانون من نقص المناعة وجود علاقة بين علاج الستيرويد والفشل في تكوين الأجسام المضادة التي يمكن اكتشافها بعد التطعيم، حتى في المرضى الذين يعانون من نقص المناعة والذين لديهم أجسام مضادة يمكن اكتشافها بعد التطعيم، فإن النسبة أقل عمومًا من المرضى الأصحاء.

    في دراسة أجريت على المرضى الخاضعين للعلاج المثبط للمناعة للأمراض الالتهابية المزمنة، كان جميع المرضى إيجابيين للمصل بعد التطعيم، لكن كمية الأجسام المضادة كانت أقل بكثير من تلك الموجودة في الضوابط الصحية.

    ولا تزال البيانات المتعلقة بأولئك الذين يعانون من نقص المناعة الأولية نادرة، حيث تشير تقارير الحالة عن الاستجابة المناعية لعدوى كورونا لدى المصابين بنقص المناعة الأولي إلى أنه يمكنهم تطوير استجابات مناعية خلطية وخلوية للفيروس.

    ونقل موقع “timesofindia”، عن الخبراء في مجال العلوم الطبية اعتقادهم أن إعطاء جرعة معززة إضافية للأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة قد يقلل من خطر الإصابة بالعدوى والاستشفاء.

    ويمكن أن تزيد الجرعة الثالثة من الاستجابة المناعية ومستوى استجابة الجسم المضاد لفيروس كورونا، وبناءً على فعالية الجرعة الثالثة سيكون من الأسهل ذكر الحاجة إلى الجرعة الرابعة والخامسة.

    كورونا حول العالم

    كشفت بيانات مجمعة، أن إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا حول العالم قد اقترب حتى اليوم الثلاثاء من 225.3 مليون.

    وأظهرت أحدث البيانات المتوفرة على موقع جامعة “جونز هوبكنز” الأمريكية، عند الساعة 06:00 بتوقيت جرينتش، أن إجمالي الإصابات وصل إلى 225 مليونًا و272 ألف حالة، مشيرة إلى أن إجمالي الوفيات ارتفع إلى أربعة ملايين و639 ألف حالة.

    وللاطلاع على آخر إحصائيات كورونا اضغط هنا

     

    ترك الرد

    من فضلك ادخل تعليقك
    من فضلك ادخل اسمك هنا