20 مايو، 2024 12:11 ص
Search
Close this search box.

“ديلي ميل” تعزف على وتر الدعاية الأميركية .. “البنتاغون” فكر في إيقاف دوران الأرض لتجنب النووي !

Facebook
Twitter
LinkedIn

وكالات- كتابات:

فكّر الأميركيون بإيقاف دوران الأرض في حال نشوب حرب نووية. وقد كشفت صحيفة (ديلي ميل) البريطانية عن تفاصيل مشروع (البنتاغون) السري حول ذلك.

وقالت الصحيفة إن العسكريين الأميركيين خطرت ببالهم في ستينيات القرن الماضي فكرة مجنونة؛ وذلك بعد تحقيق بعض النجاحات في السّباق الفضائي، حيث قدموا مشروعًا أطلقوا عليه تسّمية؛ (Retro). ويكمن جوهر الفكرة التي طرحوها في أنه يمكن تفادي ضربة الصواريخ النووية الروسية في حال اندلاع الحرب النووية.

وقضى مشروع (Retro) بتجهيز حقل ضخم: بـ (1000) منصة للصواريخ الثقيلة، منها صواريخ (أطلس). وبعد التأكد من أن “الاتحاد السوفياتي” قد أطلق صواريخه المزودة بالرؤوس النووية كان من الضروري الانتظار إلى أن تكمل تلك الصواريخ مرحلة التحليق النشطة وتعبّر “القطب الشمالي” وتندفع بالقصور الذاتي في اتجاه صوامع الصواريخ الأميركية في “داكوتا ومونتانا وميسوري ووايومنغ”.

وفي هذه اللحظة يتم تشّغيل المحركات في صواريخ (أطلس) كلها دفعة واحدة. وستؤدي التيارات النفاثة التي تُطلقها المحركات في الاتجاه المعاكس لدوران الأرض إلى خلق قوة دفع تجعل الكوكب يتوقف لبضع لحظات. ونتيجة لذلك، فإن الصواريخ السوفياتية سوف تطير فوق أهدافها وتسّقط في منطقة أبعد منها، لأنها ستستمر في الطيران بالقصور الذاتي.

وكانت الغاية من المشروع إنقاذ المنصات البرية الأميركية وتوجيه ضربة ارتدادية إلى المدن السوفياتية بعد أن تسّتأنف الأرض دورانها، لكن أصحاب المشروع كان يدركون جيدًا أنه من المستحيل إيقاف دوران الكوكب تمامًا. بحسب مزاعم التقرير البريطاني الذي لا يخرج عن حيز الدعايات الأميركية المضللة.

أخبار ذات صلة

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب