الخميس 27 يناير 2022
10 C
بغداد

    “دوخيفات 2” .. قمر صناعي إسرائيلي جديد بهدف كشف “الترموسفير”

    كتب – سعد عبد العزيز :

    من حين لآخر تطالعنا وسائل الإعلام العبرية بأن إسرائيل قامت بإطلاق قمر صناعي جديد ضمن مساعيها لغزو الفضاء وضمان التفوق العلمي والاستخباراتي على الدول العربية. وفي هذا السياق أفاد موقع “إسرائيل ديفنس” أن قمراً صناعياً جديداً من طراز “دوخيفات 2″، والذي يزن 1.8 كيلو غرام، قد تم إطلاقه يوم الثلاثاء 18 نيسان/ابريل الجاري بنجاح ضمن مجموعة أخرى من الأقمار الصناعية بهدف رسم خريطة لـ”طبقة الترموسفير”، وهي الطبقة الرابعة من الغلاف الجوي للكرة الأرضية, مما سيساعد أيضاً في نقل إشارات الـ(GPS) وهو النظام الملاحي عبر الأقمار الصناعية الذي يقوم بتوفير معلومات عن الموقع والوقت في جميع الاحوال الجوية.

    أوفير أكونيس

    إنجاز علمي للشباب الإسرائيلي..

    يضيف الموقع أن 80 طالباً من أنحاء إسرائيل هم من قاموا بتطوير ذلك القمر الصناعي الجديد “دوخيفات 2″، وأن وكالة الفضاء الأميركية “ناسا” أذاعت بثاً مباشراً لإطلاق القمر من قاعدة “كيب كانفرال” بولاية فلوريدا الأميركية.

    ويؤكد الموقع على أن “دوخيفات 2” الذي يُعد انجازاً علمياً كبيراً لجيل الشباب في إسرائيل, قد عكف على تطويره 80 طالباً وطالبة في مركز العلوم بمدينة “هرتسليا”, تحت إشراف أكاديميين ومهندسين من الصناعة الجوية الإسرائيلية. حيث خُصصت لهم غرفة نظيفة – تُستخدم عادة في التصنيع أو البحث العلمي، وهي ذات مستوى منخفض من الملوثات البيئية مثل التراب، الميكروبات المنقولة جواً، وجزئيات الهباء الجوي، والأبخرة الكيميائية – ومُختبر إلكترونيات ومحطة أرضية للأقمار الصناعية. وسيقوم الطلاب بفك شفرة البيانات التي سيرسلها القمر “دوخيفات 2”, وبعد مرور عام سيحلق القمر على ارتفاع منخفض ثم يدخل للغلاف الجوي وسيشتعل ويتفتت على ارتفاع 90 كيلو متر فوق الأرض.

    وتفيد وكالة الفضاء الإسرائيلية أنه بعد أسابيع من التأجيل مخافة حدوث خطأ في الإطلاق, تم في الـ18 من نيسان/ابريل الجاري إطلاق القمر الصناعي الصغير “دوخيفات 2” الذي طوره طلاب إسرائيليون, وتم الإطلاق الساعة 18.11 بتوقيت إسرائيل عبر منصة الإطلاق “أطلس 5” إلى محطة الفضاء الدولية.

    ويقول وزير العلوم الإسرائيلي “أوفير أكونيس”، إن “دوخيفات 2” ليس مجرد مشروع تعليمي يفتح مجال الفضاء أمام الشباب ويمهد الطريق أمام جيل المستقبل, بل إنه أيضاً مشروع بحثي دولي, ويُعد فخراً إسرائيلياً بجيل المستقبل وفرصة لزيادة الوعي الجماهيري بأهمية مجال الفضاء.

    يضيف موقع “إسرائيل ديفنس”، أنه بعد الإطلاق الناجح سيصل القمر الصناعي الإسرائيلي لمحطة الفضاء الدولية, وبعد حوالي شهر ونصف سيُطلق للفضاء بواسطة ذراع آلي خاص, يُحركه رواد الفضاء ثم يبدأ القمر بعد ذلك بتأدية مهامه.

    إسرائيل تتفوق دولياً بإنفاقها على البحث العلمي..

    يوضح “إسرائيل ديفنس”، أن “دوخيفات 2” هو القمر الصغير الثاني الذي عكف على تطويره طلاب إسرائيليون ولا يتعدى وزنه 1.8 كيلو غرام , أما القمر “دوخيفات 1” فقد تم إطلاقه في حزيران/يونيو 2014، ولا يزال يؤدى مهامه في الفضاء بشكل أكثر مما كان متوقعاً له. أما القمر الحالي “دوخيفات 2” فقد أُطلق للفضاء ضمن مشروع (QB50) التابع للاتحاد الأوروبي إضافة لأقمار أخرى, عكف على تطويرها طلاب من “بلجيكا وتركيا وكوريا الجنوبية وأستراليا وألمانيا وفرنسا وجنوب إفريقيا” ودول أخرى. ومن بين 50 مجموعة من أرجاء العالم لم تتخطى الفحوص الدقيقة التي أجرتها “وكالة ناسا” سوى 28 مجموعة فقط ومنها المجموعة الإسرائيلية. وسوف يرسل القمر الإسرائيلي بياناته إلى المحطة الأرضية في “مركز هرتسيليا للعلوم”, وهناك سيقوم الطلاب بفك شفرتها.

    في النهاية يقول رئيس بلدية هرتسيليا “موشيه فدلون”، إن مشروع القمرين “دوخيفات 1” و”دوخيفات 2″، الذي أُطلق الثلاثاء الماضي، هو إنجاز كبير بكل المعايير وهو يعكس مدى نجاح الإنفاق الكبير على التعليم بوجه عام والبحث العلمي بوجه خاص, كما يعكس أيضاً المستوى المتقدم للطلاب في مدينة هرتسيليا, ولا شك أن مجلس بلدية هرتسيليا يسهم بذلك في دفع المستقبل التكنولوجي والعلمي لدولة إسرائيل.

    ترك الرد

    من فضلك ادخل تعليقك
    من فضلك ادخل اسمك هنا