خلال الأسابيع المقبلة .. رئيس قمة المناخ يعترف: الاتفاق على “غلاسكو 2021” أصعب بكثير من توقيع “معاهدة باريس” !

    وكالات – كتابات :

    اعترف رئيس “قمة المناخ الدولي” المقبل، المعين من قبل “المملكة المتحدة”؛ إن التوصل إلى اتفاق عالمي في “غلاسكو”، خلال الأسابيع الثلاثة المقبلة؛ سيكون أصعب من توقيع “اتفاقية باريس” لعام 2015.

    وذكرت صحيفة (الغارديان) البريطانية؛ نقلاً عن رئيس “قمة غلاسكو للمناخ”؛ المقرر إجراؤها نهاية الشهر الجاري؛ في “أسكتلندا”، “ألوك شارما”، إن: “المهمة ستتمثل في دفع ما يقرب من: 200 دولة على تنفيذ تخفيضات صارمة لإنبعاثات غازات الاحتباس الحراري، بما يتماشى مع هدف تخفيض درجات الحرارة العالمية في الداخل: 1.5 درجة مئوية، وهو الهدف الذي يتضاءل بسرعة مع استمرار زيادة إنتاج الكربون العالمي”.

    وأضاف أن: “ما نُحاول القيام به هنا، في غلاسكو، صعب حقًا، لقد كان رائعًا ما فعلوه في باريس، كان اتفاقًا إطاريًا، لكن الكثير من القواعد التفصيلية تُركت للمستقبل”.

    وأعاقت جائحة (كورونا) الاستعدادات، لـ (Cop26)، التي تبدأ يوم الأحد 31 تشرين أول/أكتوبر الجاري، بعد تأجيلها لمدة عام.

    وأوضحت الصحيفة البريطانية؛ أن: “أكثر من: 120 من قادة العالم، وما لا يقل عن: 25000 مندوب، من المتوقع أن يحضروا وجميعهم حصلوا على اللقاحات وسيخضعون للاختبارات وترتيبات الحجر الصحي التي ستكون تحديًا لوجيستيًا كبيرًا”.

    وقال “شارما”، الذي تولى مسؤولية القمة، في شباط/فبراير 2020، قبل أسابيع من الإغلاق الأول، أن: “هذا بالتأكيد أصعب من باريس على العديد من المستويات، لكن ما قدمناه لنا هو أن هناك تفاهمًا على أننا بحاجة للتعامل مع أزمة المناخ هذه”.

    ترك الرد

    من فضلك ادخل تعليقك
    من فضلك ادخل اسمك هنا