حزب بارزاني يفضل التحالف مع الحشد الشعبي على التعاون مع عدوه التاريخي

الثلاثاء 11 حزيران/يونيو 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

قالت تقارير إعلامية عراقية إن الخلاف مستمر بين أكبر حزبين كرديين في إقليم كردستان على منصب محافظ كركوك.

ووفق ما جرى تداوله، الثلاثاء 11 حزيران / يونيو 2019، فإنه إلى لحظة كتابة هذه السطور لم يتم التفاهم بين الحزب الديمقراطي الكردستاني وحزب الاتحاد الوطني الكردستاني على مرشح توافقي بينهما لمنصب المحافظ.

مصادر سياسية بينت أن الحزب الديمقراطي الذي يتزعمه مسعود بارزاني غير مستعد لقبول فكرة تولي أحد المنتمين لحزب الاتحاد الوطني لمنصب محافظ كركوك؛ لأنه لا يريد أن يدعم ويقوي الاتحاد في معقله الرئيسي بتلك المحافظة الغنية بالنفط.

بل أكثر من ذلك، يفضل الديمقراطي الكردستاني التعامل مع القوى القوية في كركوك وغيرها من المناطق، على أن يتحالف مع عدوه اللدود حزب الاتحاد، للدرجة التي دفعته للتعاون مع الحشد الشعبي في محافظة نينوى، مقابل تأمين مصالحه في نينوى والعمل على حل الخلافات مع الحكومة الاتحادية في بغداد.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.