حزب بارزاني يشيد بزيارة صالح والعرب يرفضون هيمنة الأكراد على كركوك

الأربعاء 12 حزيران/يونيو 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

قالت قيادات كردية بالحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه مسعود بارزاني إن حضور الرئيس العراقي برهم صالح حفل تنصيب نيجيرفان بارزاني رئيسا للإقليم أذاب الجمود السياسي والخلافات السابقة معه.

وقدم علي الفيلي القيادي في حزب بارزاني اعتذاره عن هجوم سابق وانتقادات وجهها إلى صالح اتهمه خلالها بشق الصف الكردي بقبوله منصب الرئيس، فضلا عن تهديدات بمنع الرئيس العراقي من دخول أربيل.

الفيلي أشاد بكلمة صالح خلال حفل التنصيب والتي وصفها بالإيجابية، مؤكدا أنها كافية لطي صفحة خلافات الماضي ومن شأنها تصفير المشكلات الكردية، بحسب ما ذكر في تصريحات تلفزيونية له اليوم الأربعاء 12 حزيران / يونيو 2019.

تتزامن تلك التصريحات مع استمرار الخلافات حول منصب محافظ كركوك، ودخول مكونات أخرى على خط الصراع على هذا المنصب، إذ أكد عضو مجلس كركوك عن المكون العربي، خليل الحديدي، في تصريحات أوردتها وسائل إعلام عراقية اليوم رفض العـرب في كركوك بشكل قاطع ترشيح شخصيات من الأحزاب الكردية لمنصب محافظ كركوك من دون الحصول على رأي بقية الأطراف دون إقصاء، خاصة بعد هيمنتهم على المنصب لأكثر من 14 عاما.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.