حزب الدعوة يعلن التصعيد الشعبي ضد أمريكا.. لن نسمح بالاعتداء على إيران

الأربعاء 15 أيار/مايو 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

أخيرا خرج الحزب الإسلامي الشيعي عن صمته معلنا بوضوح أنه لن يقف مكتوف الأيدي ضد التهديدات الأمريكية لإيران والفصائل المسلحة في العراق.

وهو ما دعا حزب الدعوة الإسلامية إلى إصدار بيان عاجل الأربعاء 15 آيار / مايو 2019، ردا على طلب الخارجية الأمريكية من موظفي سفارتها في بغداد وقنصليتها في أربيل مغادرة العراق في أسرع وقت.

إذ اعتبر حزب الدعوة الذي يضم في عضويته نوري المالكي رئيس ائتلاف دولة القانون وحيدر العبادي رئيس الوزراء العراقي السابق أن أي عمل عسكري ضد إيران هو اعتداء على العراق.

الحزب الذي حكم العراق لسنوات ممتدة بعد إسقاط نظام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين في العام 2003، حذر من أنه لن يقف محايدا بين من وصفه بـ “الطاغية الأمريكي” دونالد ترامب والشعب العراقي، لافتا إلى أن العراق وقواته السياسية والشعبية لن تنأى بنفسها عن الانخراط بالمواجهة بين أمريكا وإيران.

الحزب حذر كذلك الولايات المتحدة من ضرورة سحب قواتها من الخليج والشرق الأوسط؛ لأنها أصبحت مؤذية للمنطقة كلها.

تأتي تحذيرات حزب الدعوة، بالتزامن مع بدء شركة إكسون موبيل الأمريكية العاملة في النفط في البصرة بإخلاء موظفيها مع وصول تحذيرات أمريكية رسمية بضرورة مغادرة العراق نتيجة توقع تصاعد الأمور بين طهران وواشنطن في أي لحظة.

فيما قامت هولندا بتعليق عمل بعثتها التي تقدم مساعدات أمنية للسلطات العراقية بعد إعلان ألمانيا وقف التدريب العسكرية في العراق لأسباب أمنية.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.