حاخام يهودي : قيادة المرأة للسيارة سبب الحوادث

الثلاثاء 21 شباط/فبراير 2017
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

كتب – سعد عبد العزيز :

يبدو ان مسألة قيادة المرأة للسيارة لم تُعد قضية فقهية خلافية لدى علماء دين واحد أو تأرق فكر المجتمعات العربية فحسب، وذلك بعدما دخل حاخامات الديانة اليهودية في المجتمع الإسرائيلي على خط تلك القضية الجدلية، حيث طالعنا مؤخراً موقع nrg العبري بفتوى دينية أثارت ضجة كبيرة هناك.

افاد موقع nrg باللغة العبرية، بزعم الحاخام الإسرائيلي وعضو هيئة كبار علماء التوراة “يتسحاق زيلبرشتاين”, أنه “من الأفضل للنساء عدم قيادة السيارة, لأنهن يتسببن في وقوع الكثير من حوادث الطرق المروعة”. جاء ذلك رداً على سؤال فقهي, عن مدى جواز قيام المرأة بقيادة السيارة. حيث أفتى الحاخام بحرمة قيادة المرأة للسيارة, لأنها بحسب تأكيده “لا تتحكم في نفسها وقت المحنة والشدة”. مردفاً بقوله: “أعوذ بالله أن أشجع أي امرأة على قيادة السيارة”.

قيادة السيارة تتعارض مع عفة المرأة
في رد على سؤال وجهه أحد الأشخاص الإسرائيليين إلى الحاخام زيلبرشتاين بشأن مدى جواز قيام المرأة بقيادة السيارة, “حتى تتحاشى ظاهرة الإختلاط اثناء السفر بالأوتوبيسات, ولا تتعامل مع قائدي سيارات الأجرة غير الملتزمين دينياً؟”، أجاب الحاخام بالرفض وشن هجوماً شديداً على السيدات اللائي يقدن السيارات.

وكان السائل قد كتب للحاخام يستفتيه عما إذا كان سفر المرأة بالسيارة الخاصة يُعد أكثر عفة واحتشاماً من السفر باستخدام الأتوبيس أو السيارة الأجرة. جاءت صياغة السؤال قائلة: “من بين كل الخيارات المتاحة، يبدو لي أن إمكانية قيام زوجتي بقيادة السيارة هي الخيار الأسلم. فهل بالفعل تُعتبر قيادة المرأة للسيارة هي الخيار الأحوط؟”.

بأسلوب شديد اللهجة رد الحاخام زيلبرشتاين, مؤكداً على أن باقي الخيارات سواء سفر المرأة بالأتوبيس أو بالسيارة الأجرة أو حتى بالسير على الأقدام, “هي جميعاً لا تتعارض مع مبادئ العفة, لكن الحذر كل الحذر من الخيار الآخر المتمثل في قيام المرأة بقيادة السيارة في الشارع”. متسائلاً: “كيف يمكن لامرأة أن تقود السيارة, رغم تناقض ذلك تماماً مع مبادئ العفة للمرأة”. وأوضح الحاخام بأن المرأة إذا قادت السيارة ستضطر حتماً إلى التعامل مع الرجال, “مما يترتب على ذلك كثير من العواقب, ولقد أفتى كبار العلماء اليهود بحرمة قيادة المرأة للسيارة”.

يضيف الحاخام زيلبرشتاين بقوله: “قلبي يُحدثني بأن قيادة المرأة للسيارة هي من أسباب وقوع الحوادث المروعة في الطرق داخل إسرائيل, الأمر الذي يؤدي لسقوط الشهداء والمصابين من الطيبين والأبرياء. ومن المعروف أيضاً أن من طبيعة النساء عدم التحكم في انفسهن وقت المحن والشدائد لذا فإنهن يتورطن كثيراً في وقوع الحوادث”.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.