ثوار تشرين يردون على مبادرة بعثة الأمم المتحدة.. ولدت ميتة

الثلاثاء 12 تشرين ثاني/نوفمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

بغداد – كتابات

لم نعد نثق بهم.. غير مرحب بهم بين العراقيين بعد انحيازهم لأعداء الثورة وقتلة المتظاهرين..

كلمات أكدت وعي المتظاهرين في العراق بما أقدمت عليه بعثة الأمم المتحدة في العراق بالترويج إلى تفاهمات لا تستوعب ما يطلبه المتظاهرون الذين خرجوا بالملايين في شوارع وساحات العراق منذ الأول من تشرين الماضي وعادوا بقوة مرة أخرى بثورة الطرامة في 25 أكتوبر الماضي.

إذ أكد نائل الزامل أحد النشطاء المشاركين في التظاهرات أن ما قدمته بعثة الأمم المتحدة إلى العراق من حل لا أهمية له بالنسبة للعراقيين بعدما فقدت الثقة نتيجة تصريحات ممثلة البعثة جينيين بلاسخارت التي انتقدت فيها المتظاهرين.

الزامل قال في تصريحات له ردا على مبادرة بعثة الأمم المتحدة في العراق، أن المبادرة ولدت ميتة؛ لأن العراقيين لن يقبلوا إلا بإقالة الحكومة ومحاسبة قتلة المتظاهرين، وأنهم في سبيل ذلك سيتمسكون بالتصعيد السملي ضد النظام وأركانه.

في تلك الأثناء، دعا المتظاهرون خبراء القانون والعلوم السياسية والمثقفين للحضور إلى ساحة التحرير في العاصمة بغداد الجمعة 15 نوفمبر 2019، لبدء صياغة دستور جديد يليق بالعراق والعراقيين.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية