ثوار البصرة يرفضون التفاوض وينظمون أربعينية “أحمد وصفاء”

السبت 22 شباط/فبراير 2020
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

بعد يوم ثوري وكعادة أيام الجمعة وأيام الأسبوع منذ انطلاق ثورة تشرين بتظاهرات حاشدة في أغلب المحافظات العراقية أصدر متظاهرو البصرة بيانا مساء الجمعة 21 فبراير / شباط 2020 للتأكيد على مطالب الثورة.

المتظاهرون أكدوا من ساحة الاعتصام في البصرة إن ما ورد إليهم من أخبار عن اجتماع ممثلين عن ساحة اعتصام ثوار البصرة مع ساحات الاعتصام في المحافظات الأخرى قد أثار استغرابهم؛ خاصة – بحسب البيان – أن من يدعون تمثيل البصرة غير متواجدين في ساحة اعتصام البصرة وليس لهم أي ظهور يذكر في الاعتصام أو التصعيد الذي حدث في الفترات السابقة.

المعتصمون في البصرة أوضحوا للثوار في ساحات الاعتصام بالمحافظات الثائرة كافة، أن هؤلاء لا يمثلون إلا أنفسهم وليس لهم كلمة على من قدموا دماءهم وضحوا بالغالي والنفيس من أجل الوطن.

كما شدد المعتصمون على أنهم رفضوا الدعوات التي وجهت إلى أي شخصية كانت؛ حتى لا يتم المساومة على دماء الشهداء وتضحيات الشباب الثائر من أجل منافع دنيوية كما حصل سابقا في مظاهرات عام 2018.

في تلك الأثناء، وبمناسبة ذكرى أربعينه الشهيدين المغدورين المراسل “أحمد عبد الصمد” والمصور “صفاء غالي” اللذان تم اغتيالهما من قبل مجهولين، نظم المتظاهرون في البصرة حفل تابين بالشموع والقصائد الشعرية؛ لتمجيد الثورة والثوار وشهداء “تشرين” الأبطال أصحاب كلمة الحق في وجه آلة القتل.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.