تويتر يُجري تعديلاتٍ كبيرة على شكله: هكذا سيُصبح

الأحد 09 أيلول/سبتمبر 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

سان فرانسيسكو ــ يُجري موقع “تويتر” اختباراتٍ على تغييرات عديدة، ستكون بمثابة إعادة تصميم له، في نسخته على الويب. وبدأ عدد صغير من المستخدمين يرون تلك التغييرات، إثر اختيارهم ضمن المجموعة الصغيرة لتجربته.

ويبدو أن مستخدمي “تويتر” مقبلون على شكلٍ مختلف كلياً للموقع وأوضح للتطبيق خلال الفترة المقبلة، لكن من دون إضافة زرّ التعديل الذي لطالما طالب به المغرّدون.

وتتضمن التغييرات إضافة الإشارات المرجعيّة (bookmarks) وخانة الاكتشاف (explore) وميزةً جديدةً لحفظ البيانات (data-saver mode).

وبحسب موقع “ماشابل” الذي نقل التغييرات، فإنّ التصميم الجديد يطغى عليه اللون الأبيض بشكلٍ واضح.

رسمياً، لن ينطلق التصميم الجديد للجميع، بالرغم من أنّ الشركة نشرت مقطع فيديو يُظهر ملخّصاً عنه في تغريدةٍ قبل أيام.

وأول التغييرات في “تويتر” الجديد هو زيادة المساحات البيضاء على الصفحة، ما يجعله أقرب إلى تصميم “فيسبوك” الذي أُطلق قبل عامٍ من الآن. وتدلّ المساحات البيضاء الإضافيّة على تقليل كميّة المعلومات التي يستقيها المستخدم من صفحة الأخبار (timeline)، ما يعني وقتاً أطول للمغرد الذي يريد أن يقرأ نفس العدد من التغريدات كالسابق. وحذف الموقع رمز العصفور الذي كان في وسط أعلى الصفحة.

وسيلغي الموقع العمود الأيسر من التايملاين، لتُصبح كلّ الخانات على جهة اليمين، وبينها خانة الأكثر تداولاً واقتراحات المتابعة. كما سيُلغى المربّع الذي يُظهر صورة المستخدم وعدد متابعيه عن هذه الصفحة.

ومع تصفّح التايملاين، سيظهر زر دائم أسفل الشاشة لجهة اليمين، وهو لإضافة تغريدات جديدة، بعدما كانت كتابة التغريدة تستوجب العودة إلى أعلى الصفحة.

وأضاف “تويتر” ميزة الإشارات المرجعيّة، وهي مخصّصة لكي يحتفظ المستخدم بتغريدة يريد العودة لها لاحقاً بدلاً من الإعجاب بها لحفظها في خانة “لايكس”.

وستكون ميزة “الاكتشاف” بديلاً لـ”مومنتس”. هذا بالإضافة إلى ميزة حفظ البيانات التي تمنع الإظهار التلقائي للصور وغيرها على التايملاين، وهي ميزة ستساعد الأشخاص الذين يتّصلون بشبكة إنترنت ضعيفة.

أما التغييرات الأبرز فستطاول الرسائل الخاصة (direct messages)، بالرغم من أنّ الموقع لم يخصّص تطبيقاً منفصلاً للرسائل كما طالب بعض المستخدمين على غرار “ماسينجر” من “فيسبوك”. ولم تعد الرسائل مجرّد مربّع يظهر على الشاشة عند الضغط على خانة الرسائل، إنما باتت صفحة منفصلة كاملة.

وفي الآونة الأخيرة، يقوم “تويتر” بجهود كبيرة لإضافة تعديلات وميزات تجذب المستخدمين. فقبل يومين، أعلن الموقع عن إمكانيّة البثّ المباشر بالصوت فقط وليس بالفيديو، وذلك لمستخدمي التطبيق على أجهزة “آي أو إس”.

ويختبر “تويتر” ميزتين جديدتين أيضاً هما “أونلاين” والمحادثات المترابطة، في تحديث يبدو أنّ الهدف منه أن يكون موقع التواصل الاجتماعي أكثر ارتباطاً بالمحادثات، ويُشبه إلى حدّ أكبر تطبيقات التراسل الفوري.

وميزة “أونلاين” (presence) التي تُتيح للمغردين معرفة أي من المتابعين متاح حالياً على التطبيق ونشط عليه عبر إظهار دائرة خضراء إلى جانب صورته. أما ميزة المحادثات المترابطة (threading) فتُرتّب التعليقات على التغريدات بشكلٍ مترابط، وتُظهر كلّ تغريدة بلون مختلف كي يُميّز القارئ التغريدات المرتبطة ببعضها ومن كتبها. وتشبه الردود المترابطة التعليقات على موقع “فيسبوك” والذي يجمعها في تعليق واحد.

ومؤخراً، بدأ الموقع اختبارات على ميزة تقوم على اقتراح أن يقوم المغردون بإلغاء متابعة (Unfollow) عدد من الحسابات (followed accounts)، لكنّها أثارت غضب مَن وصلت لهم في إطار التجربة.

 



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.