توقعات .. بشأن تغريم الـ”فيس بوك” 5 مليارات دولار في تحقيق الخصوصية !

الخميس 25 نيسان/أبريل 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

خاص : ترجمة – بوسي محمد :

كشفت شركة الـ”فيس بوك” عملاق التواصل الاجتماعي، برئاسة “مارك زوكربيرغ”، في التقارير المالية التي أظهرت نمو إيرادات الربع الأول إلى أكثر من 15 مليار دولار، عن توقعاتها بشأن تغريمها في تحقيق الخصوصية، حيثُ أشارت إلى أنها تتوقع أن تدفع غرامة مالية كبيرة تصل إلى 5 مليارات دولار إلى “لجنة التجارة الفيدرالية الأميركية”، (FTC)، حسبما كشفت في التقارير المالية للربع الأول، والتي أظهرت خلاف ذلك استمرار نمو الإيرادات لأكثر من 15 مليار دولار للأشهر الثلاثة الأولى من العام.

وقالت الشركة إن موقع الـ (فيس بوك) سجل مصروفات قانونية بقيمة 3 مليارات دولار، فيما يتعلق بالتحقيق الذي أجرته (FTC) في ممارساتنا المتعلقة ببيانات النظام الأساسي والمستخدم. تؤدي المصاريف إلى انخفاض صافي الدخل بنسبة 51% على أساس سنوي إلى 2.4 مليار دولار فقط. في غياب هذه النفقات، لاحظت الشركة أن أرباح (فيس بوك) للسهم الواحد كانت ستفوق توقعات المحللين، وكان هامش التشغيل (22%) أعلى بـ 20 نقطة.

وقالت الشركة في بيان رسمي لها: “نقدر أن تتراوح الخسائر في هذه المسألة بين 3 مليارات و5 مليارات دولار.. ولا تزال المسألة دون حل، ولا يمكن أن يكون هناك ضمان لتوقيت أو شروط أي نتيجة نهائية”.

وقد بدأت “لجنة التجارة الفيدرالية” تحقيقًا في ممارسات الخصوصية على الـ (فيس بوك)، في آذار/مارس 2018، استجابةً لكشف “Cambridge Analytica”. لقد ركز التحقيق على ما إذا كانت ممارسات البيانات التي سمحت لـ”Cambridge Analytica” بالحصول على بيانات مستخدم الـ (فيس بوك) تنتهك اتفاقية الشركة لعام 2011 مع (FTC). وأفادت التقارير أن (Facebook) و(FTC) كانا يتفاوضان على التسوية، والتي ستؤدي إلى تضييق أكبر عقوبة سابقة على إنقضاء الخصوصية، وهي غرامة قدرها 22.5 مليون دولار ضد (غوغل) في عام 2012.

مارك زوكربيرغ” يمتص غضب الكونغرس..

كانت نتائج (Facebook) قوية، حيث تجاوز إجمالي الإيرادات والمستخدمين النشطين شهريًا توقعات المحللين. وارتفعت الأسهم أكثر من 9%، لكن توقع غرامة مالية على شركة (FTC) قد تنذر بحدوث مشكلة في المستقبل، كما حذرت “ديبرا أهو ويليامسون”، المحللة في مجال التسويق الإلكتروني.

وقالت: “هذا تطور مهم، وأي تسوية مع (FTC) قد تؤثر على الطرق التي يمكن للمعلنين من خلالها استخدام المنصة في المستقبل”.

أثارت ردود فعل البورصة الإيجابية على النتائج غضب عضو الكونغرس الديمقراطي، “ديفيد سيسيلين”، الذي يرأس اللجنة الفرعية لمجلس النواب والمعنية بمكافحة الاحتكار والقانون التجاري والإداري.

في اتصال هاتفي مع المستثمرين، ركز المدير التنفيذي، “مارك زوكربيرغ”، على خطة بناء منصة رسائل مشفرة “تركز على الخصوصية” وتفكيره في التنظيم والقضايا الاجتماعية المهمة التي تواجه الإنترنت. وتعهد بالتصدي للفيديوهات والرسائل التي تحث عن العنف.

وقد تم الإعلان عن خطة دمج مختلف أنظمة المراسلة في “عائلة التطبيقات” على (Facebook)، في آذار/مارس، باعتبارها محورًا لـ”منصة اتصالات تركز على الخصوصية”. وقال “زوكربيرغ” إنه يتوقع أن يستغرق إنشاء الخدمة الجديدة “خمس سنوات أو أكثر”.

وقال: “سنستغرق عمدًا فترة زمنية أطول من أجل الحصول على السلامة بشكل صحيح” .

وأعرب “زوكربيرغ” أيضًا عن ثقته في أن الشركة يمكنها تقوية الخصوصية دون التأثير بشكل ملموس على أعمالها، على الرغم من أن المدير المالي، “ديفيد فاينر”، حذر من أن الشركة تتوقع أن تتراجع معدلات نمو الإيرادات “بالتتابع”؛ بسبب “الرياح المعاكسة ذات الصلة باستهداف الإعلانات”.

الرياح المعاكسة..

تشمل هذه “الرياح المعاكسة” أعدادًا متزايدة من الأشخاص الذين يستفيدون من تنظيم الخصوصية في “أوروبا” من خلال إلغاء الاشتراك في استهداف الإعلانات.

إن إشارة “زوكربيرغ” إلى “القضايا التي تواجه الإنترنت”؛ تعكس رسائل المدير التنفيذي من الربع الأخير، عندما بدأ في وصف فضائح الـ (فيس بوك) العديدة بأنها تحديات للإنترنت بأكمله، وليس لشركته فقط، حسبما أفادت صحيفة (واشنطن بوست) الأميركية.

وكانت قد تعثرت شركة الـ”فيس بوك”، خلال هذا الربع، من خلال سلسلة أخرى من الكشف عن ممارسات البيانات غير الصحيحة، ورحيل مدير تنفيذي رئيس، مما زاد من التدقيق من قِبل المنظمين والمشرعين في “الولايات المتحدة” و”المملكة المتحدة”، والغضب الدولي من دور الشركة في بث ونشر فيديو للإرهابي وهو يقوم بإطلاق النار في “كرايستشيرش” أسفر عنها مقتل 50 من المصلين المسلمين في حادث “نيوزيلندا” الإرهابي.

وشهد الربع أيضًا مواجهة “فيس بوك” لانتقادات مضللة حول معلومات مضللة ضد اللقاح وتطبيق بحث سوقي مشكوك فيه.

وفي هذا الصدد، قالت “غيسيكا ليو”، المحللة التسويقية لدى “Forrester”، إن على الـ (فيس بوك) أن يظهر أنه يتحسن في ممارسات بيانات المستخدم وإدارة المحتوى.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.