الإثنين 3 أكتوبر 2022
23 C
بغداد

    توضيح جديد من الصحة بشأن فيروس كورونا والكوليرا والحمى النزفية

    قالت وزارة الصحة، منذ قليل، إن أغلب إصابات الكوليرا لا تزال في محافظة كركوك والحمى النزفية بذي قار، محددة شروط السيطرة على المرضين، وأوجزت دورها في مواجهتهما.

    وقال مدير الصحة العامة في وزارة الصحة، رياض الحلفي، في تصريحات للوكالة الرسمية: “متحورات كورونا من الممكن أن تبقى أو تخف وتصبح مرضًا مثل الإنفلونزا، ومن الممكن أيضًا ظهور متحورات جديدة تكون أقصر”.

    وحول الحمى النزفية والكوليرا، قال الحلفي: “أغلب الحالات المسجلة بالكوليرا لا تزال في محافظة كركوك ثم العاصمة بغداد وبقية المحافظات، أما الحمى النزفية فأغلب الحالات المسجلة في محافظة ذي قار”.

    وتابع: “السيطرة على المرضين لا تتم من خلال وزارة الصحة فقط، بل المسؤولية الأكبر للسيطرة عليهما والوقاية منهما تقع ضمن مهام الوزارات الأخرى، وعلى سبيل المثال فإن مرض الكوليرا لا يمكن السيطرة عليه ما لم تتحسن منظومة المياه الصالحة للشرب للمواطنين”.

    وذكر: “أما الحمى النزفية فإذا لم نسيطر على حشرة القردة عن طريق مكافحتها من قبل وزارة الزراعة ومستشفيات البيطرة لا يمكن السيطرة على المرض”.

    وأضاف: “دور وزارة الصحة في مواجهة هذين المرضين يتمثل في العلاج والتوعية لأن الوقاية هي سبيل السيطرة على الناقل أو الجرثومة التي تسبب بهذا المرض”.