تنفيذ حكم الاعدام بحق 21 مدانا بينهم 3 نساء بقضايا ارهابية و254 آخرين على الطريق

الثلاثاء 28 آب/أغسطس 2012
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

اعلنت السلطات العراقية الثلاثاء تنفيذ حكم الاعدام بحق 21 شخصا، بينهم ثلاث نساء، ادينوا بقضايا ارهابية. وقال حيدر السعدي المتحدث الرسمي باسم وزارة العدل في بيان مقتضب ان “الوزارة نفذت احكام الاعدام بحق 21 مدانا بتهم ارهابية بينهم ثلاث نساء”، من دون اعطاء تفاصيل عن جنسيات المدانين او الجرائم التي ارتكبوها، بينما اكد مسؤول اخر في الوزارة ان عملية الاعدام تمت صباح الاثنين.
ونفذت السلطات العراقية عدة اعدامات جماعية هذا العام بينها اعدام 14 شخصا في شباط/فبراير واعدام 17 مدانا آخر، في كانون الثاني/يناير.
وكانت المفوضة العليا للامم المتحدة لحقوق الانسان دعت السلطات العراقية مطلع العام الى وقف تنفيذ احكام الاعدام حتى الغاء هذه العقوبة. واعادت بغداد العمل بتنفيذ عقوبة الاعدام عام 2004، بعد ان كانت هذه العقوبة معلقة خلال الاعوام التي اعقبت اجتياح العراق عام 2003.

ومن جهتها كشفت مصادر قضائية إن السلطات العراقية ستنفذ الأربعاء حكم الإعدام بحق 254 عراقيا مدانا بالإرهاب بينهم عدد من النساء. وأعلنت وزارة العدل مطلع العام الحالي عن تنفيذ أحكام إعدام صدرت بحق 34 مدانا بجرائم مختلفة غالبيتها وفقا للمادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب.
وكان مصدر في رئاسة الجمهورية أكد أواخر شهر حزيران يونيو الماضي، أن الرئاسة صادقت على أحكام بالإعدام بحق 12 مدانا بينهم اثنان يحملان الجنسية العربية، كما أكد المصدر ذاته، أن الرئاسة صادقت على أحكام الإعدام بحق المدانين بحادثة كنيسة سيدة النجاة.
يذكر أن الأمم المتحدة أحصت تنفيذ حكم بإعدام بأكثر من 1200 شخص في العراق منذ عام 2004 إلا أن عدد الذين تم تنفيذ الإعدام فيهم ما زال غير معروف بحسب منظمات حقوقية وإنسانية عراقية .
ويسمح القضاء العراقي بعقوبة الإعدام في 50 جريمة، منها الإرهاب والاختطاف والقتل وتتضمن أيضا جرائم أخرى مثل الإضرار بالمرافق والممتلكات العامة .



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.