تفاصيل تنشر لأول مرة .. اكراد أعطوا الضوء الأخضر لقتل سليماني في مطار بغداد

الأحد 09 أيار/مايو 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

لأول مرة منذ مقتل قاسم سليماني تكشف مصادر أمريكية عن تفاصيل العملية السرية التي أدت لمقتل أخطر الشخص الذي كان يعتبر في الماضي أخطر رجل في إيران ، وحيث نشرت مصادر إعلامية في الولايات المتحدة تفاصيل دقيقة عن ما اعتبرته  “خطة سرية” كانت معدة لاغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الراحل قاسم سليماني في العراق. ووفقا للتسريبات الجديدة والخطيرة فإن ثلاثة فرق من قوة “دلتا” الأمريكية قامت بتنفيذ العملية  في الجانب الجنوبي الشرقي من مطار بغداد في غضون مهلة قصيرة لإجراء تدريبات عسكرية – أو هكذا أُبلغت الحكومة العراقية. وذكر أن فرق القناصة الثلاثة تمركزت على بعد 600 إلى 900 ياردة من “منطقة القتل” (طريق الوصول من المطار) وقد تم تجهيز مثلث لهدفهم عند مغادرته المطار وكان لدى أحد القناصين منظار رصد مزود بكاميرا تم بثها مباشرة إلى السفارة الأمريكية في بغداد، حيث كان يتمركز قائد قوة دلتا الأرضية مع طاقم الدعم.

وأوضح أن أحد العناصر الأكراد المتنكرين بزي طاقم أرضي قام بتوجيه الطائرة إلى التوقف على المدرج، وعندما نزل الهدف من الطائرة كانت عناصر من الأكراد الذين تظاهروا بأنهم مناولة للأمتعة حاضرين للتعرف علي شخصية سليماني وإعطاء الضوء الأخضر لعملية القتل , وعندما تم نقل سليماني وصل إلى مطار بغداد الدولي وتم نقل الجنرال الإيراني والوفد المرافق له في مركبتين وتوجهوا نحو منطقة القتل  كان قناصة قوة دلتا في الانتظار. وعندما تحركت السيارتان إلى منطقة القتل، أطلق مشغلو الطائرات بدون طيار النار على الموكب وسقط صاروخان من طراز نار جهنم على سيارة سليماني، مما أدى إلى طمسها في الشارع، مضيفا أن سائق السيارة الثانية حاول الهروب وقطع مسافة حوالي 100 ياردة قبل أن يضغط على الفرامل عندما أطلق قناص من قوة دلتا النار على السيارة وعندما توقفت السيارة أطلق صاروخ ثالث من طراز هيلفاير، فجرها إلى أجزاء.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية