تعرف على .. أرخص الهواتف المحمولة التي تعمل محل “نوكيا لوميا” !

السبت 09 تشرين ثاني/نوفمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

خاص : ترجمة – بوسي محمد :

يجب أن يفكر كل مستخدم للهواتف الذكية بنظام (Windows) في هذا الموضوع، لأن “مايكروسوفت” ستتوقف عن دعم النظام الأساس لمدة شهر تقريبًا من اليوم، وحتى 10 كانون أول/ديسمبر 2019. من الواضح أن هذا لن يكون مؤلمًا لكثير من الناس؛ مثل نهاية دعم (Windows 7)، على 14 كانون ثان/يناير 2020، لكنه يمثل نهاية حقبة.

قدمت شركة “نوكيا”، الفنلندية المتخصصة في صناعة التكنولوجيا وتطبيقات الموسيقى وخدمات الإنترنت، جوال (نوكيا لوميا)، والذي يأتي مع مميزات رائعة وإمكانيات قوية وبمواصفات عالية الجودة، وهو يعمل بأحد أكثر أنظمة التشغيل المنتشرة حول العالم وهو “مايكروسوفت”، التي تمتلك الآن العشرات من التطبيقات لكل من (iOS iPhone) و(Android) من (Google). بالإضافة إلى تطبيقات (Microsoft Office) الواضحة، و(Cortana)، ومتصفح “Edge”، تشمل هذه التطبيقات الآن تطبيقات الأعمال مثل: (Microsoft Dynamics) و(Microsoft Teams) و(Power BI) و(Yammer) و(Office 365 Admin).

وبعد أن أقتصر الـ (iOS) على هواتف “آبل”، بينما يتوفر “أندرويد” على هواتف “سامسونغ”، تقوم “مايكروسوفت” بإعادة دخول سوق الهواتف الذكية في أواخر العام المقبل من خلال جهاز “Surface Duo”، المبتكر ذي الشاشة المزدوجة الذي يعمل بنظام (Android 10). وهذا موجه بشكل واضح للمستخدمين من رجال الأعمال.

خيارات “أندرويد”..      

تعمل الهواتف الذكية، التي تعمل بنظام التشغيل، “أندرويد”، على التدرج من رخيصة وسليمة إلى رائعة، ولكنها باهظة الثمن نسبيًا. لذا يمكن القول أن (OnePlus 7T Pro) هو أفضل قيمة، مع ذاكرة سعتها 8 غيغابايت وذاكرة تخزين بسعة 256 غيغابايت مقابل 699 جنيهًا إسترلينيًا فقط. للمقارنة، يحتوي جهاز (iPhone XR) ذي الأسعار المتماثلة على ذاكرة 3 غيغابايت و64 غيغابايت.

ولكن يمكنك بالتأكيد الحصول على شيء يلبي احتياجاتك لحوالي 200 جنيه إسترليني إلى 250 جنيه إسترليني، إن لم يكن أقل. عند هذا السعر، تفقد بعض سرعات المعالج والرسومات السريعة ومساحة التخزين وبعض جودة الشاشة والكاميرا. ومع ذلك، فإن جميع العلامات التجارية الكبرى التي رأيتها قوية بما فيه الكفاية وسريعة بما يكفي للأغراض العادية.

تتمثل إحدى مزايا “موتورولا”، في سوق “المملكة المتحدة”، في أنها تحمل اسمًا تجاريًا أميركيًا بارزًا. تم الاستيلاء على “موتورولا” الأصلي من قِبل “غوغل”، التي باعت الجزء من الهاتف إلى “لينوفو”. ليس لدى المنافسين مثل “Xiaomi” و”Huawei”؛ مثل هذه الأسماء الجليلة، ولم يتم تأسيس “Xiaomi” إلا في عام 2010. ومع ذلك، فإن كلا من “موتورولا” يتفوق على الهواتف الذكية، وكلاهما لديه بعض الطرز الممتازة متوسطة المدى.

تبيع “Xiaomi” الهواتف الذكية أيضًا تحت علامة “Redmi” التجارية. لا يزال (Redmi Note 7) خيارًا بمبلغ 160 جنيهًا إسترلينيًا، (4 غيغابايت / 64 غيغابايت)، أو 185 جنيهًا إسترلينيًا، (4 غيغابايت / 128 غيغابايت).

وفي الوقت نفسه، كانت شركة “هواوي” أسرع شركات تصنيع الهواتف الذكية نموًا. لديها الآن 42% من السوق الصينية، مقابل (iPhone) 5%، وعلى الصعيد العالمي، فهي في المرتبة الثانية بعد “سامسونغ”. تبيع الهواتف الذكية في “المملكة المتحدة” تحت الاسمين التجاريين، “Huawei” و”Honor”. وتتعرض الأولى لهجوم حاد من قِبل حكومة “الولايات المتحدة”، وهي الآن تُصنع بدون تطبيقات “غوغل” مثل “يوتويب” و”غيميل” و”خرائط غوغل”، لن تكون متوافرة بها بسبب الحظر الذي فرضته إدارة الرئيس الأميركي، “دونالد ترامب”، في أيار/مايو الماضي.

وبسبب هذا الحظر، أعتمدت الشركة الصينية العملاقة على نظام أندرويد “المفتوح” بدلًا من نظام “أندرويد الكامل”. هذا الأمر بحسب مراقبين، سيشكل أيضًا تحديًا للشركة، إذ سيكون عليها إقناع مستخدمي “أندرويد” حول العالم بالتحول عن نظام تمت تجربته بالفعل إلى نظام آخر. وهي الآن غير قادرة على شحن “Android” على الهواتف الذكية الجديدة. يجب أن تستمر الهواتف الحالية في العمل بشكل جيد.

ماذا عن WinDroid ؟

اختارت “مايكروسوفت” أن تذهب مع “غوغل أندرويد” بدلاً من أن تتخلى عنه وأن تفعل نسختها الخاصة، كما فعلت “آمازون” مع “Fire OS”. ومع ذلك، فإنه يوفر بالفعل “Microsoft Launcher”، الذي يتصل بهاتفك الذي يعمل على أجهزة الكمبيوتر التي تعمل بنظام (Windows 10). هذه ليست طريقة سيئة للأشخاص الذين يرغبون في عمل هواتفهم الذكية مع أجهزة الكمبيوتر المحمول الخاصة بهم.

بعض الناس يريدون فقط في جعل هواتفهم الذكية التي تعمل بنظام “أندرويد” تشبه إلى حد كبير “Lumia” القديم. لا ينبغي أن يكون ذلك صعبًا للغاية لأنه يمكنك القيام بذلك عن طريق تنزيل تطبيقات معظمها مجانية من متجر (Google Play). يمكن توفير “XinYi’s WP Launcher” أو “ChYK’s Square Home” أو “Spark Planet’s Win 10 Launcher” أو “Win Launcher 2019” أو “Launchers World’s WP 8 Launcher 2019”.

كل من “WP Launcher” و”Square Home 3″ مجانيان للتثبيت، ولكن قد يلزمك إجراء عمليات شراء داخل التطبيق في “WP Launcher” أو الترقية إلى “Square Home Key” ذي التصنيف العالي.

وصف الخبير التقني، “جاك”، عدد قليل من مواقع الويب التخصيصات الأكثر شمولًا، مع “7 Labs” التي تستخدم “WP Launcher” ولوحة المفاتيح “AI Type” و”Messaging 7″ و”WP7 Contact / Dialer” و”Windows Phone Notifications” و”ZPlayer” للحصول على شيء أكثر مثل هاتف ذكي يعمل بنظام “Windows”. يستخدم “Windows Central” بعض التطبيقات المختلفة الموصى بها على “Reddit”، بما في ذلك “Nova Launcher Prime” وKLWP Live (5 دولارات لكل منهما).

مجرد تثبيت تطبيق مثل “WP Launcher” سوف تحصل على مربعات مألوفة بدلاً من رموز “Android”، دون التكامل الذي يوفره “Microsoft Launcher”. ومع ذلك، فإن تغيير “الشكل والمظهر” لا يعيد كتابة نظام التشغيل الأساس بطريقة سحرية.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.