ترامب يُحفز جنوده على القتل في الحرب المقبلة

الأحد 19 أيار/مايو 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

تشجيعا للجنود الحاليين بالجيش الأمريكي وتحفيزا لهم على الإقدام دون خوف من الملاحقة والمساءلة على الحرب المحتملة في منطقة الشرق الأوسط ضد إيران والتي قد تشهد فصولا من الاشتباكات الميدانية داخل الأراضي العراقية ضد الفصائل التابعة لإيران هناك، قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الإعفاء عن كل من تسبب في تعذيب أو قتل مدنيين عراقيين في السابق.

وهو ما كشفته صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، الأحد 19 آيار / مايو 2019، إذ لفتت إلى أن ترامب طلب من مساعديه تحضير قائمة الأسماء التي تتضمن أفرادا وضباطا بالجيش الأمريكي اتهموا بارتكاب جرائم حرب بالعراق، فضلا عن تحضير الأوراق الخاصة بالإعفاء عنهم رغم أن كثيرا منهم متهم بالقتل والتعذيب القريب من القتل وتدنيس الجثث.

ووفق ما ذكرت الصحيفة فإنه من المقرر أن يتم الإعفاء عنهم بحلول 28 آيار الجاري، ومن بين الأشخاص المقرر الإعفاء عنهم رئيس العمليات الخاصة لسلاح مشاة البحرية “المارينز” إدوارد جالاجير، والذي من المقرر أن يمثل أمام المحكمة خلال الأسابيع المقبلة لمواجهة اتهامات بإطلاق النار على عراقيين مدنيين غير مسلحين وقتل أسير بسكين أثناء خدمته في العراق.

فيما شملت القائمة عنصرا تابعا لشركة بلاك ووتر الأمنية سيئة الصيت لدى العراقيين، أدين مؤخرا بإطلاق نار فتاك لمجموعة من العراقيين غير المسلحين في 2007، وغيرهم ممن نفذوا عمليات قتل بحق مدنيين عزل.

اللافت أن التقرير بين أن القائمة المطلوب الإعفاء عنها طلبها ترامب من وزارة العدل منذ بضعة شهور ضمن خطوة من شأنها إرسال تطمينات لجميع المشاركين في العمليات العسكرية للولايات المتحدة بعيدا عن الحدود بأنهم خارج الملاحقة القانونية وتتزامن مع تصعيد يخطط له الرئيس الأمريكي في الشرق الأوسط.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.