تحالف سائرون يكشف عجزه عن إقالة عبد المهدي.. والصدر غاضب في إيران

السبت 07 أيلول/سبتمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

لا نملك إقالته إلا بعد استجوابه ومحاسبته على تقصير حكومته في أداء واجبها تجاه العراقيين.

موقف أعلنه تحالف سائرون، السبت 7 سبتمبر / أيلول 2019، مؤكدا عدم التقدم ببديل لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي إلا بعد التصويت على إقالته من قبل أعضاء مجلس النواب.

وهو ما شدد عليه مضر الازيرجاوي النائب عن تحالف سائرون في تصريحات له اليوم، إذ بين أن التحالف عليه استجواب عبد المهدي على كل الإخفاقات التي ارتكبتها حكومته منذ توليه المسؤولية، كنوع من رقابة البرلمان على أداء حكومته وهو ما سيتم في الفصل التشريعي المقبل.

النائب عن التحالف أكد رغم ذلك أن “سائرون” لا تستطيع سحب الثقة من أي وزير إلا إذا تضامنت معها كتل سياسية أخرى، مؤكدا أنه حتى لحظة كتابة هذه السطور لم يتم ترشيح أي بديل لعبد المهدي.

في سياق آخر نشرت وسائل إعلام عراقية صورا لزعيم التحالف مقتدى الصدر وهو يقوم بزيارة دينية إلى مدينة قم الإيرانية بعد يومين من وصوله إلى إيران فور تسريب وثيقة تثبت تشكيل نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس لقوة جوية تابعة للحشد وهو ما أغضبه وبعدها توجه مباشرة إلى مدينة قم.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.