تحالف المحور الوطني ينضم للمتظاهرين ويطلب حل الحكومة والبرلمان قبل ضياع العراق

السبت 02 تشرين ثاني/نوفمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات
يستمر الانضمام إلى صفوف الثوار والمتظاهرين والمعتصمين من جميع فئات ومكونات المجتمع العراقي قبل إضراب هو الأكبر غدا الأحد 3 نوفمبر / تشرين الثاني 2019.
آخر المنضمين إلى لحظة كتابة هذه السطور والذي يشكل انضمامه دعما للمتظاهرين هو تحالف المحور الوطني الذي أعلن في بيان له دعمه الكامل لمطالب المتظاهرين والأهداف الوطنية التي رفعوها ودافعوا عنها بدمائهم وتضحياتهم الكبيرة.
التحالف طالب بخطوات جادة وسريعة تعالج الوضع المرتبك وتلبي مطالب الشعب بلا تسويف أو مماطلة لا تنطلي على وعي العراقيين.
التحالف قال إنه يطلب من شركائه الموافقة على تشكيل حكومة مستقلة مصغرة تحضر للمرحلة الانتقالية شرط تعهد كافة أعضائها بعدم ترشحهم للانتخابات المقبلة أو الحكومة التي ستنتج عنها.
تحالف المحور الوطني قال إنه يعلن بوضوح دعمه لحل مجلس النواب الحالي والذهاب إلى انتخابات مبكرة ، مؤكدا أنه على الحكومة المصغرة العمل على قانون انتخابات جديد يضمن العدالة ويضمن عدم عودة الفاسدين ثانية، مع مفوضية انتخابات جديدة تضمن النزاهة والشفافية من خلال الاستعانة بخبراء دوليين وخبراء محليين مستقلين.
التحالف اختتم بيانه محذرا من أنه إذا لم تتخذ تلك الخطوات، فإنه لا يمكن ضمان نتائج الوضع الحالي على وحدة ومستقبل العراق .



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.