تحالف الصدر يتهم رئاسة البرلمان العراقي بتعمد تغييب الرقابة على الحكومة

الخميس 18 نيسان/أبريل 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

رئاسة مجلس النواب هي المعطل الرئيسي لأي تحركات تستهدف إحكام الرقابة ومكافحة الفساد في هيئات ووزارات الدولة العراقية.

اتهامات وجهها تحالف سائرون الذي يتزعمه مقتدى الصدر، الخميس 18 نيسان / إبريل 2019 إلى هيأة رئاسة البرلمان بتعمد تعطيل الدور الرقابي للنواب.

وهو ما جاء على لسان النائب عن التحالف رعد المكصوصي، الذي أكد أن نوابا في مجلس النواب قدموا 20 سؤالا إلى هيئة رئاسة البرلمان وكلها خاصة بأداء وعمل الوزارات والوزراء ؛ من أجل التصديق عليها ومن ثم توجيهها إلى المختصين بها للإجابة عليها، لكنها حتى الآن حبيسة الأدراج.

النائب عن سائرون اتهم رئاسة البرلمان بتعمد تغييب وتعطيل الدور الرقابي لأعضاء مجلس النواب الذين من بين مهامهم مراقبة ومتابعة أداء الحكومة ومؤسسات الدولة لرصد الأخطاء ومعالجتها، وهو ما لم يلق أي تفاعل من رئاسة البرلمان إلى الآن، على حد قوله.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.