تجميد أموال مسؤول أمني كبير في نظام صدام

الأحد 04 كانون أول/ديسمبر 2016
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

أعلن البنك المركزي العراقي اليوم الأحد تجميد أموال هاني عبد اللطيف طلفاح التكريتي مسؤول القوات الأمنية الخاصة في عهد الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين إضافة إلى شخص ليبي الجنسية.
وقال البنك المركزي العراقي، في بيان له، إن”القرار شمل تجميد الأموال والأصول المالية للمتهم هاني عبد اللطيف طلفاح التكريتي لأنه من المشمولين بقرار مجلس الأمن الدولي الخاص بتجميد أموال والأصول المالية لأزلام النظام السابق، وضمن المشمولين بقائمة لجنة مجلس الأمن المنشأة بموجب قرار المجلس المرقم 1518″.
 وأضاف البنك أن “قراراً صدر أيضاً لكافة المؤسسات المالية والأعمال والمهن غير المالية بتجميد الأموال المنقولة وغير المنقولة وحظر السفر والاتجار بالأسلحة للمتهم الليبي حسن صلاحين الشاعر”.
وطالب البنك المركزي العراقي ضرورة “إبلاغ لجنة تجميد أموال الإرهابيين والمكتب فورا بما يتوفر من معلومات في حال توفرها”.
يشار إلى أن هاني عبد اللطيف طلفاح التكريتي من المطلوبين ضمن المشمولين بقائمة الـ 55 من قيادات نظام صدام حسين، في حين توارى عن الأنظار بعد إسقاط النظام السابق.
يذكر أن قائمة الـ 55 من رجال نظام صدام حسين شهدت مقتل أو اعتقال 41 فرداً، في حين أن 14 فرداً منهم مازالوا مطاردين.
وأعدت واشنطن قائمة تضم 55 من رموز النظام السابق من ضمنها التكريتي في بطاقات تشبه لعبة الورق.
وتتهم السلطات العراقية معاوني صدام الهاربين بتقديم دعم للمسلحين في شن أعمال عنف واستهداف الأجهزة الأمنية والسعي لتخريب تجربة الحكم في العراق بعد عام 2003.

 



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.