22 مايو، 2024 7:06 ص
Search
Close this search box.

تبعات “طوفان الأقصى” مازالت تتوهج .. رئيس الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية يتقدم باستقالته متألمًا !

Facebook
Twitter
LinkedIn

وكالات- كتابات:

استقال رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية؛ الجنرال “أهارون هاليفا”، اليوم الاثنين، من منصّبه بعد إقراره: بـ”مسؤوليته” عن إخفاقات إبان هجوم 07 تشرين أول/أكتوبر، والذي شكّل شرارة اندلاع الحرب في “قطاع غزة”.

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي في بيان؛ إن: “الجنرال هاليفا؛ طلب التنّحي عن منصبه بالتنسّيق مع رئيس هيئة الأركان، لمسؤوليته القيادية كرئيس لشعبة الاستخبارات عن أحداث السابع من تشرين أول/أكتوبر”.

و”هاليفا”؛ الذي يخدم في جيش الاحتلال الصهيوني؛ منذ (38 عامًا)، هو أول مسؤول رفيع المستوى يسّتقيل من منصبه لفشله في منع عملية (طوفان الأقصى) التي شنتها فصائل المقاومة الفلسطينية.

وسيُحال “هاليفا” على التقاعد: “بمجرد تعييّن خليفته في عملية منظمة ومهنية”، وفق ما أكد الجيش في بيانه.

وفي كتاب استقالته؛ الذي جرى توزيعه على وسائل الإعلام، أكد الضابط تحمّله مسؤولية الفشل في منع وقوع الهجوم غير المسّبوق على “إسرائيل”.

وقال “هاليفا”: “لم نّرق إلى مستوى مهمتنا، سأتحمل الألم الرهيب إلى الأبد، أنا مقتنع بأنه من الصواب إنشاء لجنة تحقيق حكومية تكون قادرة على التحقيق والكشف بطريقة شاملة ومتعمقة وشاملة ودقيقة عن جميع العوامل والظروف التي أدت إلى الوضع الصعب، كل ما فعلته خلال خدمتي في الجيش الإسرائيلي كان من أجل شعب إسرائيل ودولة إسرائيل”.

أخبار ذات صلة

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب