تأبين الشهداء في الداخل والتمسك بالقصاص وفضح مجازر عبد المهدي ومليشياته في الخارج

الثلاثاء 19 تشرين ثاني/نوفمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

واصل المتظاهرون احتشادهم في عدد من المحافظات العراقية والساحات للتأكيد على عدم تخليهم عن مطلب الثورة العراقية مهما التفت عليها الأحزاب أو الرموز السياسية المتصدرة للمشهد في العراق طوال سنوات.

وفي بغداد، استمر الثوار مساء الثلاثاء 19 نوفمبر / تشرين الثاني 2019، في تأبين شهداء ثورتهم بقراءة القرآن والدعاء والابتهالات وإضاءة الشموع ترحما عليهم وتأكيدا على الاستمرار في حراكهم حتى يسقط من قتلهم.

إلى ذلك، نظم عراقيون في بلجيكا وقفة تضامنية احتجاجا على الصمت الأوروبي وعدم التحرك بجدية إلى الآن لوقف آلة القتل والقمع ضد المتظاهرين في العراق التي تمارسها قوات حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي ومليشياته المسلحة التابعة لإيران.

المتظاهرون عمدوا إلى لفت الانتباه من خلال عرض ما يتعرض له الثوار في العراق من قتل وحشي واختطاف على مواطني بلجيكا.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.