بنفس سلبياتها القديمة .. أبرز توقعات حفل “البافتا 2020” !

الأربعاء 08 كانون ثاني/يناير 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

خاص : ترجمة – بوسي محمد :

كشفت “بافتا” عن ترشيحاتها السينمائية لعام 2020، صباح الثلاثاء، وتصدر فيلم (Joker) المقدمة بـ 11 ترشيحًا، في حين سجل (ذات مرة في هوليوود) و(The Irishman 11) ترشيحًا أيضًا.

إليكم أبرز توقعات “بافتا 2020″، قبل أن يجتمع عالم السينما في “لندن”؛ لحفل توزيع الجوائز في أوائل شباط/فبراير المقبل..

1 – “مارغوت روبي”.. بافتا أفضل ممثلة..

احتمالات حصول “مارغوت روبي”، على جائزة أفضل ممثلة مساعدة عالية بالتأكيد، إذ تمكنت من الفوق على نفسها. فهي تتواجد في فئة أفضل ممثلة بترشيحين؛ الأول عن (Bombshell)، والآخر عن (ذات مرة في هوليوود). وفي هذه الفئة تتنافس أمام، “لورا ديرين”، (قصة زواج)، و”سكارليت غوهانسون” (JoJo Rabbit)، و”فلورنس بوغ” (النساء الصغيرات).

2 – لن يفوز الأشخاص ذوو اللون بأي من جوائز “BAFTA Film في عام 2020 !

لم يتعلم الناخبون في “BAFTA” من تداعيات مجموعة الترشيحات البيضاء الكاملة، منذ ثلاث سنوات، ومرة أخرى اختاروا قوائم الدعم وأفضل ممثل، والتي لا تضم أشخاصًا ملونين.

أقرت “BAFTA” بأن سيناريو 2020 “يثير غضبًا”؛ وينقل اللوم على الصناعة الأوسع. وفي كلتا الحالتين، فإنه ينعكس سلبًا على المؤسسة وعلى النطاق الأوسع، كما أن وسائل التواصل الاجتماعي لن ترحم “البافتا”.

3 – لا مكان للنساء في عالم الإخراج !

قالت “BAFTA”؛ أن 36% من جميع الأسماء؛ مخصصة للنساء، وأنها في طريقها لتحقيق المساواة بين الجنسين. حيثُ ارتفع عدد المخرجات المميزات من ثمانية، في العام الماضي، إلى 13 هذه المرة، مع أسماء في الأفلام القصيرة وفئات الأفلام البريطانية وغيرها.

ولكن لا تزال هناك فئة “أفضل مخرج” خالية من الإناث في قائمة مليئة بالرجال من ذوي الوزن الثقيل. فقد سلطت “BAFTA” الضوء على أسماء جميع نجوم الصناعة في أفضل تشكيلة للمخرجين دون تواجد اسم من المخرجات المتميزات، علمًا بأن آخر ترشيح لامرأة في هذه الفئة، “Kathryn Bigelow”، في عام 2013.

4 – قصص الحياة الحقيقية تأخذ مركز الصدارة..

سواء كانت (The Irishman) أو (1917) أو (Rocketman) أو (Sorry Misses You) أو (The Two Popes)، لا شك أن القصص الواقعية سوف تأخذ حقها هذا العام.

وقال “مارك سامويلسون”، رئيس لجنة الأفلام في “BAFTA”، إن الاهتمام بالمشروعات القائمة على أحداث حقيقية: “يعكس الوقت الذي نعيش فيه”. في اللحظات الصعبة، يتطلع صناع السينما إلى تصوير الأحداث من الماضي لجذب رواد السينما في الوقت الحاضر.

5 – هوليوود قادمة إلى لندن..

حصل فيلم (ذات مرة في هوليوود) على 10 ترشيحات، وستلعب “هوليوود” على نطاق واسع عندما يتم القضاء على “BAFTAs” في قاعة “Royal Albert Hall”، في 2 شبا/فبراير 2020.

6 – المدرسة القديمة تُسيطر..

تشهد “البافتا” هذا العام، منافسة قوية بين عدد من كبار المخرجين الذين أثروا الساحة الفنية بإبداعاتهم. حيثُ يواجه المخرج العالمي، “مارتن سكورسيزي”، “كوينتين تارانتينو” و”سام مينديز”؛ في فئة أفضل مخرج.

وعلى جبهة التمثيل، يواجه “آل باتشينو”، “جو بيسكي”، والممثل البريطاني، “غوناثان برايس”، الذي يحصل على أول إيماءة له في “BAFTA”، منذ عام 1996، عن دوره في فيلم (الباباوات)، “أنتوني هوبكنز”، الذي حصل على ترشيح عن دوره في فيلم (الباباوات)، وهو أول فيلم له، منذ عام 1994.

7 – احتمالية فوز “تارانتينو” أخيرًا بـ”BAFTA“..

لم يفوز المخرج العالمي، “كوينتين تارانتينو”، مطلقًا بجائزة “BAFTA”. لكن هذا العام تزيد فرص حصوله على الجائزة، خاصة أنه سيقف على خشبة المسرح هذا العام ثلاث مرات، الأولى في فئة “أفضل فيلم” بفيلمه، (ذات مرة في هوليوود)، والثانية في فئة “أفضل سيناريو”، والأخرى “أفضل مخرج” عن نفس الفيلم.

8 – “الإيرلندي” على أمل تجنب تكرار “غولدن غلوب”..

يأمل فيلم (الإيرلندي)؛ للمخرج العالمي، “مارتن سكورسيزي”، الذي حصل على ثاني أكبر عدد من الترشيحات لـ”BAFTAs 2020″، كما كان الحال في “غولدن غلوب”. وستكون (Netflix) على أمل ألا يكرر التاريخ نفسه في “لندن”؛ بعد أن تم تجاهلها تمامًا في حفل الـ”غولدن غلوب 2020″، والتي خرجت منه خالية الوفاض.

9 – نجاح جديد لـ”طفيلي”..

كان من المتوقع ظهور (طفيلي) في في فئة “أفضل فيلم” غير ناطق باللغة الإنكليزية، لكن أتضح أنه سيواجه (Joker) و(1917) و)ذات مرة في هوليود) و(The Irishman) في أفضل فئة سينمائية رئيسة على أمل تكرار نجاح آخر بغير اللغة الإنكليزية.

10 – “BAFTA تحدث فرقًا – ببطء..

إستحوذت “BAFTA” بحق على الكثير من الممثلين البيض والأفضل تشكيلة من الذكور. لكن “الأكاديمية البريطانية” تضغط من أجل التغيير، في عضويتها، في الصناعة، وفي نهاية المطاف، في تركيبة جوائزها.

يوجد لدى المنظمة العديد من البرامج المصممة لتعزيز التنوع والمساواة بين الجنسين. فلديها منصة ستؤدي إلى مزيد من التنوع في جوائزها السينمائية.



الكلمات المفتاحية
BAFTA البافتا 2020 بريطانيا هوليوود

الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية

User IP Address - 66.249.74.31