الأربعاء 30 نوفمبر 2022
18 C
بغداد

    بناية “الكرادة” المنهارة .. “الدفاع المدني” يكشف عن مصادفة ووضع مأساوي لمنتسبيه !

    وكالات – كتابات :

    تحدث مدير عام الدفاع المدني؛ اللواء “كاظم سلمان بوهان”، يوم الأربعاء، عن: “مصادفة مؤسفة” في حادثة مبنى “المختبر الوطني” المُنّهار في العاصمة العراقية؛ “بغداد”.

    وقال “بوهان”؛ لوسائل إعلام عراقية، إن: “أعمال البحث والإنقاذ في مبنى المختبر الوطني؛ استمرت لمدة 75 ساعة”، مضيفًا: “كنا نُعاني من كثرة الكتل الكونكريتية كون الإنهيار كان بشكل مفاجيء”.

    وتابع أن: “مصادفة مؤسفة صادفتنا خلال أعمال البحث والإنقاذ؛ حيث كان الضحايا الأربعة بالأمتار الأربعة الأخيرة، الأمر الذي استهلك وقتًا كبيرًا وجهدًا مضنيًا لإنتشال جثثهم”.

    ولفت “بوهان” إلى أن: “فرق الدفاع المدني أنقذت: 16 شخصًا من تحت الرُكّام الهائل الذي يُقدر: بـ 15 ألف طن”، مضيفًا: “كان لـ (الحشد الشعبي) دور كبير وهائل في تأمين متطلبات العمل من معدات وجهد هندسي كبير”.

    وفيما يتعلق بمخصصات التغذية، قال “بوهان”، إن: “الأمر لا يتعلق بالوزارة أو مديرية الدفاع.. لا توجد مخصصات للطواريء ولا يوجد قانون للطواريء”.

    وأشار مدير الدفاع المدني إلى أن: “المديرية لا تمتلك تخصيصات تغذية ونتحالف مع أقرب مطعم (فلافل) أثناء تنفيذ واجبات الإنقاذ”.

    وأوضح أن: “هناك تخصيصات للتغذية للمنتسبين والضباط في الحالات الاعتيادية، وليس من العدالة أن يُخاطر منتسب أو ضابط بحياته ويبقى عدة أيام أثناء الواجب ولا يخصص له أي مبلغ للتغذية”.

    وطالب النائب الأول لرئيس مجلس النواب؛ “محسن المندلاوي”، اليوم الأربعاء، بالإسراع في تعويض ذوي ضحايا حادثة إنهيار البناية في “بغداد”، ومتابعة الوضع الصحي للجرحى، فيما شدد على إحالة المتورطين بالأمر إلى القضاء.

    وصباح ويوم السبت الماضي إنهارت بناية “المختبر الوطني”؛ في منطقة “الكرادة”، وسط “بغداد”، ما أسفر عن مصرع أربعة أشخاص فيما تمكنت فرق الدفاع المدني من انتشال: 13 ناجيًا، واستمرت جهود رفع الأنقاض لأكثر من: 48 ساعة قبل التوصل إلى آخر جثث الضحايا.