12 فبراير، 2024 12:48 م

بعيون عبرية .. كيف تفوق “حزب الله” على إسرائيل خلال طوفان الأقصى ؟

Facebook
Twitter
LinkedIn

وكالات – كتابات:

كشف موقع (واينت) العبري، في تقرير نشره اليوم السبت، أن (حزب الله) اللبناني نجح في تحقيق اختراق بالمُسيّرات الهجومية، فيما تحدث عن فشل الحكومة الإسرائيلية في استعادة ثقة أهالي الشمال.

ولفت التقرير؛ إلى أنه: “حتى الآن، أطلق (حزب الله) أكثر من: (1000) صاروخ مختلف ومئات الصواريخ المضادة للدبابات على المنطقة الحدودية، ضد أهداف تابعة للجيش الإسرائيلي”.

وأشار إلى أن: “فرع (حماس) في جنوب لبنان؛ هو المسؤول عن إطلاق النار على مسافة أبعد، في اتجاه كريات ونهاريا”.

وبينما لم يُقرر مجلس الوزراء الإسرائيلي بعد كيفية التعامل مع (حزب الله) واستعادة ثقة مئات الآلاف من سكان الشمال القريب من حدود “لبنان”؛ حتى يتمكنوا من العودة والعيش في منازلهم، فقد أوضح الجيش الإسرائيلي للمستوى السياسي أن: “المعركة الدفاعية، مهما كانت ناجحة، لا تحسّم الحروب”، وفق ما أشار تقرير (واينت).

وأكد التقرير؛ أن الجيش الإسرائيلي يُحاول حاليًا الاستعداد لأحد التحديات الأكثر تعقيدًا التي تواجهه بالجبهة الشمالية، وهي صعوبة اكتشاف الطائرات بدون طيار المهاجمة، وبالتالي التمكن من توجيه تحذير للقوات العسكرية والمدنيين الذين ما زالوا في المنطقة.

وفي هذا السياق، كشف التقرير أن (حزب الله) نجح: (04) مرات على الأقل في الشهر الماضي في اختراق وتفجير طائرات مُسّيرة مسلحة وإصابة جنود.

ولفت التقرير؛ إلى أن سبب انتشار الإنذارات الكاذبة في الشمال، والتي قد تتسّع مع تجدد القتال، هو عدم تمكن القوات العسكرية الإسرائيلية من تحديد ورصد الطائرات الصغيرة المُسيّرة التي تُحلق ببطء وعلى ارتفاع منخفض التي يستخدمها (حزب الله)، مشيرًا في هذا السّياق إلى أن الجيش الإسرائيلي أدخل الأسبوع الماضي، إجراءات جديدة وتكنولوجية من المفترض أن تُحسّن كشف ورصد هذه الطائرات.

وأعلن (حزب الله)؛ أمس الجمعة، عن: (06) استهدافات جديدة لمواقع إسرائيلية حدودية، وذلك بعدما تجدد القتال في “غزة”؛ عقب (07) أيام من الهدنة التي تخللها وقف إطلاق للنار وتبادل للأسرى.

وشهدت الحدود اللبنانية الجنوبية، اشتباكات متقطعة منذ اندلاع الحرب في “قطاع غزة”؛ في السابع من تشرين أول/أكتوبر، وقال الأمين العام لـ (‍حزب الله)؛ “حسن نصرالله”، إن جبهة “لبنان” هي: “جبهة مسّاندة لغزة”.

أخبار ذات صلة

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب