بعد زيارة يوسف زيدان له.. الرئيس العراقي يتفقد شارع المتنبي معلنا بداية حقبة جديدة لصالح المُثقفين

الجمعة 19 تشرين أول/أكتوبر 2018
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

رسالة طمأنينة على أعلى مستوى سياسي وأمني للراغبين في زيارة واستكشاف تاريخ العراق، تلك التي قدمها رئيس الجمهورية برهم صالح، عندما تفقد برفقة عقيلته سرباغ صالح , اليوم الجمعة 19 تشرين الأول / أكتوبر 2018، شارع المتنبى والتقى خلالها عددا من رواد الشارع.

تأتي جولة “صالح” بعد أسبوع من تحقيق المفكر المصري يوسف زيدان أمنيته بزيارة شارع المتنبي، ولسان حاله يقول إذا كان غير العراقيين يدركون قيمة ما نمتلك من تراث وتاريخ، فلماذا لا نقدره نحن ونعيد له مكانته.

وهو ما بات واضحا عندما أكد الرئيس العراقي خلال جولته في شارع المتنبي ولقائة عددا من الكتاب والمثقفين ورواد المتنبيى، حرصه على الاهتمام بالمعالم الثقافية والحضارية في العراق، خاصة شارع المتنبي لما يمثلة من رمزية عند المثقف العراقي والعربي.

ولم يفت صالح تفقد مقهى “الشابندر” الذي يعد واحدا من أهم المعالم التراثية في الشارع، مشددا على ضرورة توفير كل الإمكانات التي تساعد الأدباء والكتاب والفنانين في النهوض بدورهم الحيوي في صنع الثقافة وتنمية الآفاق الروحية والثقافية للشعب، وكأنها إشارة لبداية عهد جديد يهتم بالثقافة والتراث.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.