بعد توعده بكشف ملفات تهريب النفط والاستيلاء على العقارات.. وفاة رئيس هيئة النزاهة

الجمعة 15 آذار/مارس 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

بغداد – كتابات

بينما يتحدث الجميع عن عدد كبير من ملفات الفساد وضرورة مكافحته والتي وصلت إلى آلاف الملفات يأتي نبأ وفاة صاحب الاسم الأبرز في التصدي لهذه التجاوزات.

إذ مع منتصف ليل الخميس / الجمعة 15 آذار / مارس 2019، كشفت وسائل إعلام عراقية وفاة رئيس هيئة النزاهة في حادث.

ونقلت عن من وصفته بالمصدر المطلع، أن القاضي عزت توفيق رئيس هيئة النزاهة تعرض لحادث اصطدام مروري مفاجيء في دهوك وتحديدا بين دهوك وأربيل شمال العراق أدى إلى وفاته.

ولم تكشف أي تفاصيل عن الحادث أو أسبابه، أو يصدر أي بيان من الجهات المسؤولة تعقيبا على تلك الأنباء.

ومن أبرز تصريحات الرجل الذي عين في عهد رئيس الوزراء العراقي السابق حيدر العبادي، أنه لا بد من مواجهة التحديات الراهنة وأنه لن يسمح بترك العراق للفساد وسطوة المفسدين.

ولفت في آخر اجتماع شهري له إلى أن الأيام المقبلة ستشهد فتح ملفات تهم العراقيين جميعا من بينها ملف تهريب النفط والاستيلاء على العقارات والتلاعب والتهريب عبر المنافذ الحدودية وغيرها من الملفات الخطيرة.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.