بعد تنصيب بايدن .. كمالا هاريس حواء هندية والمرشحة المحتملة لرئاسة الولايات المتحدة 2028

السبت 23 كانون ثاني/يناير 2021
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

كتابات – واشنطن / خاص
بعد أن تمت مناصب تنصيب الرئيس الأمريكي الجديد جو بادين أصبحت كمالا هاريس هى أول امرأة أمريكية تشغل منصب نائب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية ، وهى أول امرأة غير بيضاء تشغل مثل هذا المنصب الرفيع في قمة هرم السلطة في الولايات المتحدة الأمريكية، وفي حالة فوز الرئيس بايدن بفترة رئاسية ثانية تنتهي في عام 2028 سوف تكون نائبته هى المرشحة المؤكدة للحزب الديمقراطي الأمريكي في الانتخابات الرئاسية التي ستأتي بخليفة لبايدن، وهو ما يجعلها المرشحة المحتملة لأن تكون أول امرأة غير بيضاء تشغل منصب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية.
باحثون في العلوم السياسية قالو إن وجود كمالا هاريس في منصب نائب الرئيس الأمريكي ، فضلا عن احتمال أن تصبح هى نفسها رئيسة الولايات المتحدة في 2028 ، هو أكبر دليل على أن التاريخ الاجتماعي للولايات المتحدة قد تغير أو في طريقه للتغيير، ويشير سالم إلى التكوين المبكر لهاريس، فهاريس من أقوى المناصرين لتعميم نظام التأمين الصحي على كل المواطنين الأمريكيين بدون تمييز بمن فيهم العاطلين عن العمل، وفي نفس الوقت فإن هاريس من أشد أنصار توفيق أوضاع المهاجرين غير الشرعيين المتواجدين على الأراضي الأمريكية ومنحهم الجنسية الأمريكية. لكن الأهم بالنسبة للمجتمع الأمريكي هى أفكار هاريس حول دمج من سبق اتهامهم في جرائم غير خطيرة في المرحلة العمرية بين 18- 30 عاما في المجتمع مرة أخرى وإسقاط لائحة السوابق الجنائية عنهم، وتعتبر هاريس أيضا من أكبر الداعمين لاتباع سياسة تهدف إلى منع تسرب الأطفال من مرحلة التعليم الأساسي على اعتبار أن ضمان استكمال الأطفال الأمريكيين لمرحلة التعليم الأساسي هى الطريق الأفضل لتخفيف نسبة حدوث الجرائم في المجتمع الأمريكي .



الانتقال السريع

النشرة البريدية

الانتقال السريع

النشرة البريدية