7 أبريل، 2024 5:46 ص
Search
Close this search box.

بعد تسريب “RT” لاجتماع عسكري .. “الدفاع” الألمانية تحقق في شبهات تجسس روسي !

Facebook
Twitter
LinkedIn

وكالات- كتابات:

أكدت “وزارة الدفاع” الألمانية، اليوم السبت، أنها تُحقق فيما إذا تم التنصّت على مؤتمر سري بالفيديو عبر الإنترنت لضباط ألمان حول حرب “أوكرانيا”؛ بعدما نُشر تسجيل على وسائل التواصل الاجتماعي الروسية.

ونشرت رئيسة قناة (RT) الحكومية الروسية؛ “مارغريتا سيمونيان”، أمس الجمعة، تسجيلًا صوتيًا مدته: (38) دقيقة؛ “لضابط ألماني يُناقش مع آخرين عملية ضرب شبه جزيرة القِرم”.

وقالت متحدثة باسم “وزارة الدفاع” الألمانية؛ لوكالة (فرانس برس)، إن: “مكتب مكافحة التجسّس العسكري اتخذ جميع الإجراءات اللازمة.. نحن نُحقق فيما إذا تم اعتراض الاتصالات في قطاع القوات الجوية.. لا يُمكننا التعليق على محتوى الاتصال الذي تم التصّنت عليه”.

وكانت تقارير سابقة قد أشارت إلى: “نشر قنوات روسية تسجيلاً لما قالت إنه محادثة تم التصّنت عليها لضباط بالجيش الألماني”.

والتسجيل الذي يُسمع فيه أصوات أربعة ضباط من الجيش الألماني، يتضمن مناقشات حول قدرات صاروخ (تاوروس) والتحديات التي ستواجهها “ألمانيا” إذا تم إرساله إلى “أوكرانيا” وتأثير استخدام الصاروخ على العمليات.

وشملت الموضوعات الأخرى، التي يُفترض أنه تمت مناقشتها حسّب التسجيل، توجيه الصواريخ إلى أهداف مثل جسّر رئيس يربط “شبه جزيرة القِرم”.

يُشار إلى أن التسجيل يتم تداوله على الإنترنت. وقال خبراء استشارتهم مجلة (دير شبيغل) الألمانية إنهم يعتقدون أن التسّجيل أصلي.

من جانبها؛ طلبت المتحدثة باسم “وزارة الخارجية” الروسية: “توضيحات من ألمانيا”.

وقالت “ماريا زاخاروفا”؛ إن: “أي محاولات لتجنب الإجابة على هذه الأسئلة ستُعتبر اعترافًا” بما جاء في الحوار.

وأثارت هذه الواقعة المفترضة ردود أفعال ومخاوف من قبل ساسة ألمان.

وتُلح “كييف” على “ألمانيا”؛ منذ فترة طويلة ،لتزويدها بصواريخ (تاوروس)، التي يُمكنها الوصول إلى أهداف تبُعد نحو: (500) كيلومتر؛ (حوالي 300 ميل). ورفض المستشار الألماني؛ “أولاف شولتس”، حتى الآن إرسال هذه الصواريخ، خوفًا من أن يؤدي ذلك إلى تصّعيد الصراع.

أخبار ذات صلة

أخر الاخبار

كتابات الثقافية

عطر الكتب