بعد السياسيين والمسؤولين .. نجوم الفن والرياضة في مرمى نيران “كورونا” !

الجمعة 13 آذار/مارس 2020
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

خاص : كتبت – هانم التمساح :

ما بين شائعات تناقلتها وسائل التواصل الاجتماعي وحقائق إعترف بها أصحابها، كثرت الأنباء عن إصابة عدد من مشاهير الفن والرياضة في العالم بفيروس “كورونا”، منذ بدأ انتشار الفيروس عالميًا، ووضع بعضهم في الحجر الصحي، جاء ذلك أيضًا عقب إصابة عدد من الوزراء والمسؤولين السياسيين بالفيروس حول العالم، وهو ما جعل البعض يُردد عبارات أن النخب ليست بعيدة عن المرض.

ومع انتشار الوباء الفتاك في أكثر من مئة دولة، تحولت الإشاعات إلى حقائق مخيفة، وأنضم إلى قائمة المصابين بالفيروس كثير من رجال السياسة في دول عدة، كما طال عددًا من نجوم الرياضة والفن.

شائعات !

كان النجم السينمائي، “جاكي شان”، من أوائل ضحايا تلك المعلومات المغلوطة غير الدقيقة.. حيث ربط  مروجو الشائعة بين جنسيته الصينية وإصابته بالفيروس القاتل، نظرًا لأن مدينة “ووهان” الصينية قد تحولت إلى بؤرة الوباء الأولى في العالم، ولكن سرعان ما نفى “جاكي شان” الخبر.

كما إنطلقت إشاعات تتعلق بإصابة الممثل الشهير، “دانيال رادكليف”، صاحب دور “هاري بوتر”، بفيروس “كورونا”، لكن سرعان ما نفت إدارة أعماله الخبر جملاً وتفصيلاً.

مشاهير يعترفون بإصابتهم.. و”توم هانكس” ينصح متابعيه بتوخي الحذر..

وكان أحدث المشاهير الذين أعلنو إصابتهم؛ الفنان الأميركي، “توم هانكس”، وكذلك زوجته الممثلة والمغنية، “ريتا ويلسون”، حيث أعلن الممثل البالغ من العمر (63 عامًا)، والمصاب بمرض السكري، أن نتائح فحوصاته الخاصة بفيروس (كوفيد-19) إيجابية، والتي أجراها بناءً على إصابته وزوجته بأعراضٍ تشبه الإنفلونزا.

واختار “هانكس” إعلان الخبر بطريقته المعهودة، حيث دأب على نشر صور لجوارب أو أحذية ملقاة في الشارع عبر حساباته على السوشيال ميديا، وهذه المرة نشر صورة لقفاز طبي ملقى في سلة مهملات، ليكشف تفاصيل الخبر الحزين، حيث جرى تشخيصه وزوجته بالإصابة بـ”كورونا”.

وأشار إلى أنهما إلتقطا العدوى على الأرجح في أثناء رحلتهما الأخيرة إلى “أستراليا”، حيث يُجهز هناك لفيلمه الجديد عن المغني الراحل، “ألفيس بريسلي”، كما أحيت “ريتا”، البالغة من العمر (63 عامًا)، أيضًا، حفلاً في مدينة “سيدني”، بحسب ما ذكرت في منشوراتها عبر موقع (إنستغرام).

وقال الممثل الأميركي، الذي انتهى أخيرًا من تصوير فيلمه (greyhound)، إنه شعر بآلام قوية في أنحاد جسده، فيما أصيبت زوجته، “ريتا”، بحُمى وقشعريرة، وفي النهاية جاءت نتيجية الاختبار إيجابية، حيث أصيبا بالمرض الذي لم يكتشف العلماء علاجًا له حتى الآن، ويُؤثر بصفة خاصة في كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة.

ويتواجد الزوجان حاليًا في الحجر الصحي، وطلب “توم”، من متابعيه، الإلتزام بالمعايير الصحية، وأن يُحافظوا على أنفسهم، خصوصًا أنه شوهد خلال نزهته مع زوجته في “سيدني” وسط الجمهور من دون إرتداء القناع الطبي الواقي، على الرغم من أن “أستراليا” من الدول التي يوجد بها أكثر من بؤرة لفيروس “كورونا”.

وقبل إعلان “هانكس” إصابته، في وقت كان النجم الهوليوودي، “توم كروز”، خضع لحجر صحي بعد زيارته “إيطاليا”، التي انتشر فيها الفيروس، حيث كان يصوِّر هناك بعض مشاهد فيلمه (المهمة المستحيلة 7)، وجرى إيقاف المشروع خشية انتقال العدوى إلى الطاقم، ولكن حتى الآن لم يتم الإعلان عن أي نتائج إيجابية لعينات فريق العمل.

أيضًا أصيبت شقيقة الممثل العالمي، “ماثيو برودريك”، بفيروس “كورونا”، وجارِ إخضاع جميع المتعاملين والمقربين منها للفحوصات، ومن ثم العزل.

نجوم الرياضة..

كما طال الفيروس مشاهير في مجالات مختلفة حول العالم، حيث أصيب أكثر من لاعب كرة قدم بأراض فيروس “كورونا”، بينهم لاعب خط الدفاع، “دانييلي روغاني”، لاعب نادي “يوفنتوس” الإيطالي، وكذلك “تيمو هوبرز”، نجم فريق “هانوفر” الألماني، فيما لا تزال الفحوصات جارية.

وخضع النجم البرتغالي، “كريستيانو رونالدو”، لاعب فريق “يوفنتوس”، للعزل الصحي داخل منزله في جزيرة “ماديرا” البرتغالية؛ كإجراء وقائي ضد فيروس “كورونا”.

وكان نادي “يوفنتوس” قد أعلن، مساء الأربعاء، عن تعرض مدافعه الشاب، “دانييل روغاني”، لإصابة بفيروس “كورونا”.

ووفقًا لصحيفة (ديلي ميل) البريطانية، فإن “رونالدو” كان متواجدًا إلى جانب “روغاني” في غرفة تبديل الملابس، يوم الأحد الماضي، خلال مباراة “إنتر”، والتي إنتهت بفوز “السيدة العجوز” بنتيجة (2-0).

وأضافت الصحيفة أن “رونالدو” غادر إلى الأراضي البرتغالية من أجل زيارة والدته، والتي أصيبت مؤخرًا بسكتة دماغية.

كما ترددت أنباء أيضًا عن إصابة اللاعب، “باولو ديبالا”، لاعب نادي “يوفنتوس”، عن طريق مخالطة زميله، “روغاني”، ويُعد نادي “يوفنتوس” أكثر الأندية التي تفشى بها الفيروس.

مخرج صيني وعائلته يفارقون الحياة..

فيما كان من أوائل مشاهير الفن، الذين طالهم فيروس “كورونا”، المخرج والممثل الصيني، “تشانغ كاي”، الذي فارق الحياة، خلال شهر شباط/فبراير الماضي، متأثرًا بمضاعفات إصابته بالفيروس، حيث كان يخضع لحجر صحي في منزله بـ”الصين”، وقد خسر جميع أفراد عائلته بسبب “كورونا”، قبل أن يتوفى هو الآخر لاحقًا.

نجوم عرب في الحجر الصحي..

عربيًا؛ أعلنت المذيعة وعارضة الأزياء اللبنانية، “لجين عضاضة”، قبل أيام، أنها مصابة بالفيروس، حيث أوضحت عبر أكثر من مقطع فيديو وتسجيل صوتي؛ أنها شعرت بأعراض المرض، وأبرزها ارتفاع درجة حرارة الجسم، حينما عادت من “لندن” إلى “بيروت”، وكانت بصحبة طفلتيها الصغيرتين، وبالفعل جرى احتجازها في “مستشفى رفيق الحريري”، وفيما بعد قالت إن أعراض المرض بدأت تتلاشى وأنها تشعر بتحسن حالتها، وكذلك ابنيتها، لكنها لم تُقر بشكل واضح إذا ما كانت الطفلتان قد أصيبتا أم لا.

كذلك لا يزال يخضع نجم الدراما الخليجية، “عبدالله بوشهري”، للحجر الصحي في “الكويت”، عقب عودته من مسقط رأسه في “إيران”، حيث يتواصل مع جمهوره دائمًا عبر (إنستغرام)، لافتًا إلى أنه لا يعرف حتى الآن سبب تمديد أيام وضعه في العزل الطبي، ما أقلق الجمهور بشأن إصابته بالمرض الخطير، حيث تُسجل “الكويت” أعداد إصابات متنامية، خصوصًا بين صفوف المواطنين العائدين من “إيران”، ثاني أكبر بؤرة لانتشار المرض عالميًا.



الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.