بعد استهداف مقرات “تقدم” و”عزم” بساعات .. نجاة “الفيلي” من محاولة اغتيال من قبل مجهولين مسلحين !

    وكالات – كتابات :

    أعلن القيادي في الحزب (الديموقراطي الكُردستاني)؛ والمتحدث باسمه، “مهدي عبدالكريم”، اليوم الجمعة، تعرّضه لمحاولة اغتيال؛ شرقي العاصمة “بغداد”.

    وأكد عضو الحزب؛ “ريبوار هادي”، في تصريح صحافي: أن “المتحدث باسم (الديموقراطي الكُردستاني) قد تعرض لمحاولة اغتيال من قِبل مسلحين مجهولين في منطقة قناة الجيش”، قائلاً أن: “المسلحين أطلقوا وابلاً من الرصاص على سيارات الموكب”، لافتًا إلى عدم وقوع خسائر بشرية.

    وطالب “هادي”؛ رئيس الوزراء، “مصطفى الكاظمي”، بالتدخل لمعرفة الجهة التي تقف وراء ذلك.

    ويأتي هذا الهجوم بعد ساعات عدة على استهداف مقرين لتحالفي: (تقدم) و(عزم)، في “بغداد”، ليلاً بقنابل يدوية.

    وقد نجا العضو في الحزب (الديمقراطي الكُردستاني)؛ “مهدي عبدالكريم الفيلي”؛ يوم الجمعة، من محاولة اغتيال تعرض لها ؛شرقي العاصمة، “بغداد”.

    وقال مصدر أمني؛ إن مجموعة مسلحة اعترضت، صباح اليوم؛ موكب “الفيلي”، على طريق “قناة الجيش”، وحصل تبادل إطلاق للنار بين الحماية والمجموعة المسلحة.

    وأضاف المصدر أن الهجوم لم يُسفر عن إصابات؛ فقط أضرار لحقت بالمركبات المرافقة للعضو.

    يأتي هذا بالتزامن مع تعرض مقر الفرع الخامس (فرع بغداد)؛ للحزب (الديمقراطي الكُردستاني)، أمس الخميس، لهجوم بقنبلة يدوية، أوقعت أضرارًا مادية طفيفة.

    ترك الرد

    من فضلك ادخل تعليقك
    من فضلك ادخل اسمك هنا